أخبار سوريةالسويداء

عام 2018 الأكثر دموية في السويداء منذ حوالي 100 سنة

وثقت “شبكة السويداء 24” حصيلة ضحايا العام الماضي في المحافظة على يد الأطراف الفاعلة فيها.

وبحسب ما ذكرت الشبكة عبر “انفوغرفيك” نشرته عبر موقعها الرسمي فإن عام 2018 شهد مقتل 921 شخصاً في “السويداء” جراء أعمال عنف شهدتها المحافظة، إذ تركزت غالبيتها في ريفي المحافظة “الشرقي والغربي” وبادية السويداء.

العام 2018 الأكثر دموية في السويداء منذ الثورة السورية الكبرى

وأشارت “الشبكة” إلى أن “تنظيم داعش” قتل 186 مدنياً، فيما قتلت “قوات الأسد” 8 مدنيين بينهم 6 “تحت التعذيب” في سجون الأسد، فيما نسبت “الشبكة” مقتل بموازاة ذلك 5 مدنيين لفصائل محلية و 4 آخرين لفصائل المعارضة.

كما وثقت “الشبكة” مقتل 34 مدنياً في “جرائم جنائية” حمّلت فيها “جهات مجهولة” مسؤولية قتل 30 منهم، مضيفة أن 25 مدنياً أقدموا على الانتحار جميعهم ذكور وذلك لأسباب متعددة منها “الظروف الإقتصادية” والبطالة و “المخدرات” التي كانت سبباً في إحدى حالات الانتحار.

وكان “تنظيم داعش” شن هجوماً على السويداء في 25 من “شهر تموز” من العام الماضي قضى على إثره أكثر من 200 شخص، كما اختطف نحو 30 شخصاً من أهالي “قرية شبكي” غالبيتهم نساء وأطفال ليتم بعدها إطلاق سراحهم.

وأوضحت “شبكة السويداء” أن عام 2018 كان “الأكثر دموية” على المحافظة منذ “انطلاق الثورة”، كما سجل العام أعلى نسبة عنف في السويداء منذ الفترة الممتدة بين عام 1925 و1927 إبان “الثورة السورية الكبرى” ضد الاستعمار الفرنسي والتي قتل فيها بضعة ألاف من أبناء المحافظة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق