أخبار سوريةإدلبحماة

مجالس محلية في الشمال السوري تطالب تركيا بالتحرك و “الحر” بالرد

دان عدد من “المجالس المحلية” في ريفي حماة وإدلب “حملة القصف” التي تطال “الشمال السوري”، وتخلف شهداءً وجرحى في “صفوف المدنيين” إضافةً إلى دمار في المنطقة.

وطالبت “المجالس” في بيانات منفصلة “الفصائل العسكرية” بالرد بقوة على “قصف نظام الأسد”، واستهداف كافة الثكنات العسكرية التابعة له ولروسيا وللميليشيات الإيرانية.

ودعت المجالس “الحكومة التركية” إلى “التزام تعهداتها” والتدخل مع “المجتمع الدولي” لحماية المدنيين ووقف التهجير.

وأشارت “المجالس” إلى أن المناطق جميعها التي تتعرض لقصف من قوات الأسد وروسيا هي “مدنية ومأهولة بالسكان” ولا يتواجد فيها “مقرات عسكرية”.

والمجالس المحلية التي أصدرت البيانات هي: “المجلس المحلي الوحد في جبل شحشبو، قلعة المضيق، الزقوم، الدقماق، الحرية، العمقية، الحويز، الحازمية، زيزون، قسطون، الحواش، والمجلس المحلي لقرية “ترملا”.

وتواصل قوات الأسد قصفها “بالمدفعية والصواريخ” لمدن وبلدات ريفي حلب وإدلب، الأمر الذي أدى لاستشهاد مدنيين وسقوط جرحى ودمار في المباني السكنية.

الجدير بالذكر أن “القصف” الذي يطال المنطقة يعد خرقاً “لاتفاق سوتشي” الذي تم التوصل إليه بين “الرئيسان التركي والروسي” شهر أيلول من العام الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق