أخبار سوريةحلب

3 شهداء بسلسلة تفجيرات متزامنة في ريف حلب

استشهد 3 مدنيين بينهما طفل وأصيب آخرون بجروح، في سلسلة انفجارات هزت عدة مدن وبلدات في ريفي حلب الشمالي والشرقي.

وذكر مراسل وطن اف ام، السبت 27 تموز، أن رجلا وطفلا قضيا وأصيب آخرون إثر انفجار دراجة نارية ملغمة بالقرب من جامع “عمر بن الخطاب” في مدينة الباب شرقي حلب.

وفي قرية “تل بطال” القريبة من مدينة الباب أيضا استشهد مدني وسقط جرحى عندما انفجرت دراجة نارية ملغمة أيضاً، وسط حالة من الذعر بين الأهالي.

وامتدت الانفجارات إلى بلدتي أخترين والغندورة ومدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، وأسفرت عن وقوع ست إصابات بينهم ثلاثة أطفال، وبعضهم في حالة حرجة.

من جهته أدان الائتلاف الوطني السوري التفجيرات التي استهدفت ريف حلب وتسببت باستشهاد 3 أشخاص ووصفها بالجرائم الإرهابية.

وقال الائتلاف في بيان: “هذه الجريمة جاءت اليوم بالتزامن مع جريمة جديدة ارتكبتها طائرات النظام بحق المدنيين في مدينة أريحا بإدلب راح ضحيتها 11 شهيداً وعشرات من المصابين”.

وأضاف البيان: “هذا التزامن بالإضافة إلى الإجرام والإرهاب المستمر بحق السوريين، يوضح مجدداً أن الشعب السوري يواجه حلفاً إرهابياً واحداً يتجمع فيه الإرهاب بكل أشكاله وتنويعاته، وتتم رعاية هذا الواقع المأساوي من خلال صمت دولي مطبق”.

وانتقد الائتلاف الوطني موقف المجتمع الدولي إزاء ما يجري في سوريا، موضحا أنه “ما يزال المجتمع الدولي عاجزاً عن التدخل لوقف هذه المجزرة، وما تزال الدول الفاعلة مستمرة في التزام الصمت تجاه الكارثة التي يتعرض لها السوريون وكأن ما يتعرضون له يصب في مصلحة تلك الدول”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق