أخبار سوريةإدلبدوليسورياسياسة

روسيا تريد من تركيا إفراغ المنطقة المنزوعة خلال 24 ساعة !

بدعوى الرد على ما سمتها مبادرة وقف إطلاق النار في إدلب

قالت روسيا إنها تريد من تركيا إفراغ المنطقة المنزوعة السلاح شمال غرب سوريا، والتي أقرها اتفاق سوتشي في 2018، خلال 24 ساعة.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن رئيس ما يسمى “المركز الروسي للمصالحة” في سوريا، اللواء أليكسي باكين، اليوم السبت 3 آب، أن موسكو تنتظر من أنقرة تنفيذا كاملا للاتفاقيات المتعلقة بسحب المقاتلين والأسلحة من إدلب خلال 24 ساعة، ردا على ما سماها “مبادرة الحكومة السورية” بوقف إطلاق النار في تلك المنطقة.

وقال باكين إن وقفا لإطلاق النار وأي عمليات هجومية بدأ في منطقة التصعيد في إدلب، اعتبارا من الساعة 00:00 من يوم 2 أغسطس عام 2019.

وأضاف: “ردا على هذه المبادرة السورية، ننتظر أن ينفذ الجانب التركي بشكل تام بنود اتفاق سوتشي الذي ينص على سحب المسلحين والأسلحة من المنطقة المنزوعة السلاح، ووقف القصف وفتح طريق السيارات الواصل بين دمشق وحلب”.

وشهدت الهدنة خروقات عدة لقوات الأسد والمليشيات التابعة لروسيا، شملت قصفا مدفعيا على عدة بلدات في ريفي إدلب وحماة، ومحاولة تقدم فاشلة لقوات الأسد في ريف إدلب الشرقي.

وكانت الأمم المتحدة رحبت على لسان المتحدث باسمها ستيفان دوجاريك بإعلان وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا، واكدت أنه “لم يتم الإبلاغ عن أي غارات جوية منذ منتصف الليل (الخميس)، لكن هناك تقارير عن قصف مدفعي في شمال حماة”، وفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (الأوتشا).

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق