أخبار سوريةدير الزور

مواجهات بين مليشيات إيران ومخابرات الأسد شرقي دير الزور

في مساع إيرانية لفرض الهيمنة الكاملة على مدينة الميادين

اندلعت مواجهات مسلحة بين مليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني، وجهاز الأمن العسكري التابع لمخابرات الأسد في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي حسبما ذكرت مصادر إعلامية محلية.

وذكرت شبكة دير الزور 24 الثلاثاء 13 آب، أنّ اشتباكات دارت قبل يومين بين ميليشيا الحرس الثوري والأمن العسكري في الحي الشرقي بمدينة الميادين.

وفي التفاصيل أوضحت الشبكة أن عناصر “الحرس الثوري” هاجموا مفرزة الأمن العسكري شرقي الميادين واشتبكوا مع عناصر الفرع.

وأرسلت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تعزيزات عسكرية إلى مقارها في الحي الشرقي بمدينة الميادين تحسباً لأيّة تطورات مع الأمن العسكري.

وتقول مصادر محلية إن سبب الاشتباك جاء عقب قيام الأمن العسكري بقطع التيار الكهربائي عن منازل عناصر الحرس الثوري الإيراني، للتضيق عليهم ودفعهم للعودة إلى صفوف قوات الأسد وفق “دير الزور 24”.

وسبق أن كشفت مصادر محلية عن وجود صراع نفوذ بين إيران ومخابرات الأسد في مدينة الميادين الاستراتيجية شرقي دير الزور.

ويرى خبراء أن إيران تسعى لفرض هيمنتها الأمنية والعسكرية على المدينة لتعزيز مكاسبها الدينية وتكرار نموذج مدينة البوكمال الحدودية، التي باتت بالمجمل تحت السيطرة الإيرانية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق