أخبار سوريةالسويداء

تحويل المدارس إلى مختلطة يثير حفيظة أهالي السويداء

اعترضت مجموعة من أهالي طلاب المرحلة الثانوية في السويداء، على تحويل مدارس في المدينة إلى مختلطة بين الذكور والإناث، مقدمين شكوى لدار “طائفة المسلمين الموحدين الدروز”.

وذكرت شبكة “السويداء 24” الثلاثاء 3 أيلول، أن وفداً ممثلاً لأهالي طلاب المرحلة الثانوية في مدينة السويداء، التقى شيخي عقل “المسلمين الموحدين الدروز” يوسف جربوع و حمّود الحناوي في دار الطائفة بالسويداء.

وأثار الأهالي قضية المدارس المختلطة، معترضين على موضوع الاختلاط بين الجنسين في مدارس المرحلة الثانوية، وعلى السياسة المتبعة من قِبل مديرية التربية بالسويداء، لتحويل جميع مدارس المرحلة الثانوية في المدينة إلى هذا الوضع.

وبحسب دار الطائفة، فقد اشتكى الأهالي انهم تفاجأوا هذه السنة بتحويل مدارس البنات بشكل تدريجي إلى مدارس مختلطة بين الجنسين، ولم يتبق في المدينة إلا ثانوية “الشهيد توفيق مزهر” وربما يتم تحويلها في العام القادم.

ويعزف كثير من الأهالي في السويداء عن تسجيل أبنائهم (خاصة الإناث) في مدارس مختلطة، وذلك لأن جزءا كبيرا من المجتمع وخاصة “رجال الدين” لا يتقبلون هذا الموضوع.

وأثارت القضية ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض لها، إذ أن مديرية تربية السويداء في العام الدراسي الجديد، حولت معظم ثانويات المدينة إلى مختلطة، بعدما كانت مدارس الذكور منفصلة عن مدارس الإناث، في السنوات الماضية، مع العلم أن معظم ثانويات الريف في محافظة السويداء مختلطة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق