أخبار سوريةإدلب

بعد غيابها لنحو أسبوعين.. مقاتلات الأسد تعود لقتل المدنيين في إدلب

شنت مقاتلات الأسد الحربية غارات هي الاعنف منذ إعلان روسيا وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا من جانب نظام الأسد.

وقال مراسل وطن اف ام إن مقاتلات الأسد من نوع SU 24 شنت غارات بالصواريخ استهدفت مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي بالإضافة لقصف مدفعي، ما أدى لاستشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين بجروح، بالإضافة لخروج مركز للدفاع المدني عن الخدمة.

وأضاف مراسلنا أن بلدة سرجة في جبل الزاوية بريف إدلب تعرضت لقصف جوي بأربعة صواريخ دفعة واحدة، ما أسفر عن استشهاد طفلة وإصابة طفل آخر بجروح.

كما استشهد مدني وأصيب آخر نتيجة قصف قوات الأسد بالمدفعية بلدة كفروما في ريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع تعرض 21 بلدة وقرية لقصف مدفعي وجوي.

ولفت مراسلنا إلى تعرض أطراف مدينة معرة النعمان وقرى وبلدات جبالا، معرزيتا، بزابور، سرجة، شنان، حاس، سفوهن والدار الكبيرة لغارات من مقاتلات الأسد، فيما استهدفت مدفعيته مدينة كفرنبل وبلدات ركايا سجنة، معرة حرمة، الشيخ مصطفى، معرة الصين، كفرسجنة، كفروما، الدير الشرقي، معرشمارين، تلمنس، جرجناز ومعرشمشة.

من جانبه أعلنت مديرية الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” خروج مركزهم في بلدة سفوهن عن الخدمة نتيجة استهدافه بشكل مباشر من مقاتلات الأسد الحربية، حيث اقتصرت الأضرار على المبنى والمعدات، فيما نجا متطوعو الخوذ البيضاء الذين كانوا موجوين في المركز.

هذا ولم تعلق روسيا ولا نظام الأسد حول خرقهم لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة تخفيف التصعيد شمال غربي سوريا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق