أخبار سوريةدرعا

اغتيال 3 أشخاص بدرعا يتبعون لنظام الأسد و “الفرقة الرابعة”

تشهد محافظة درعا تزايداً في عمليات الاغتيال التي تطال عناصر تابعين لقوات الأسد.

واستهدف مجهولون بطلق ناري “مهران السيطري” المنضم إلى الفرقة الرابعة في قوات الأسد في بلدة مزيريب بريف درعا الغربي مساء أمس ما أدى لمقتله على الفور، بحسب ما ذكر “تجمع أحرار حوران” عبر موقعه الرسمي.

وفي ريف درعا الغربي قتل المدعو “عدلي الحشيش” المنحدر من بلدة تل شهاب، إثر استهدافه برصاص مجهولين على طريق الأشعري.

ووفق “أحرار حوران” فإن “عدلي الحشيش” معروف بعلاقاته الوثيقة بالأمن القومي التابع لنظام الأسد وعمله ضمن مكتب أمن الفرقة الرابعة بعد سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا.

وتزامن مع العمليتين استهداف “فوزات سعيد زين العابدين” على الطريق الواصلة بين بلدتي جلين – سحم الجولان غربي درعا ما أسفر عن مقتله على الفور، حيث يُعرف “فوزات” بتعاونه مع أفرع نظام الأسد الأمنية.

ومنذ سيطرة نظام الأسد على درعا شهر تموز 2018 شهدت المحافظة عمليات اغتيال بحق عناصر فصائل المصالحات وشخصيات عسكرية تابعة لنظام الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق