أخبار سوريةإدلب

صواريخ الأسد تقتل طفلة قرب مدرسة بريف إدلب

أفاد مراسل وطن اف ام باستشهاد طفلة وإصابة عدة مدنيين آخرين في قصف لقوات الأسد على منطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي اليوم الأحد 6 تشرين الأول.

وذكر مراسلنا أن قوات الأسد استهدفت منذ ساعات الصباح الأولى براجمات الصواريخ عدة مناطق بريف جسر الشغور الغربي، منها قرية الزعينية، ما أسفر عن استشهاد الطفلة.

وبحسب المراسل فإن القصف تزامن مع تجمع العشرات من الأطفال للدخول إلى مدارسهم في القرية.

وفي ريف إدلب الجنوبي قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة مدينة كفرنبل وبلدات كفرعويد وكفرسجنة والشيخ مصطفى، ما أسفر عن خسائر في ممتلكات المدنيين، دون معلومات عن ضحايا.

وأمس السبت شنت مقاتلات روسية غارات جوية على موقعين في ريف إدلب الجنوبي، في أول خرق روسي للتهدئة المعلنة شمال غربي سوريا منذ أسابيع.

وكان فريق “منسقو الاستجابة” أكد استمرار قوات الأسد مدعومة من إيران وروسيا بخرق وقف إطلاق النار الأحادي الذي أعلنته موسكو في 31 آب الماضي.

وأحصى الفريق في تقرير نشره الإثنين الماضي استهداف أكثر من 21 منطقة في ريف إدلب، و11 في ريف حماة، و7 في ريف حلب، و6 في ريف اللاذقية، خلال الفترة الممتدة من 27 أيلول حتى 2 تشرين الأول الجاري.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق