أخبار سوريةالحسكةالرقة

تطورات العملية التركية.. قسد تؤكد انسحاب الأمريكان والبيت الأبيض يعلق

أكدت الولايات المتحدة أن تركيا تنوي فعلا المضي قدما في العملية المخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، في إشارة إلى هجوم تركي محتمل ضد “وحدات الشعب”، وذلك بعد إعلان تركي حول هذا الخصوص.

وقال البيت الأبيض في بيان اليوم الإثنين 7 تشرين الأول، إن القوات الأمريكية لن تشارك في العملية العسكرية، التي تنوي تركيا شنها في شمال سوريا.

وأضاف البيت الأبيض في بيان أعقب مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان: إن القوات الأمريكية “لن تكون موجودة في منطقة شمال سوريا بعد نجاحها في القضاء على تنظيم داعش هناك”.

وفي تصريح لافت أكد بيان البيت الأبيض أن أسرى تنظيم داعش المحتجزين لدى ​الجيش الأمريكي​ في شمال ​سوريا​ سيصبحون تحت مسؤولية ​تركيا، مشيرة إلى أن “قرار تسليم أسرى داعش لتركيا جاء بعد رفض فرنسا وألمانيا ودول أوروبية أخرى استلام مواطنيهم من مقاتلي داعش”.

قسد تؤكد!

من جانبها أكدت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) انسحاب القوات الأمريكية من الشريط الحدودي مع تركيا، وهو ما أيدته مصادر محلية لمصادر وطن اف ام، مؤكدة خروج قوات التحالف من منطقة “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي.

ونقلت وكالة رويترز عن قسد قولها :”: لن نتردد للحظة في الدفاع عن أنفسنا في وجه العملية التركية”.

ونشرت وكالة “هاوار” الكردية فيديو لخروج عربات ومدرعات عسكرية للتحالف من مناطق حدودية إلى عمق الأراضي الخاضعة لقسد شمال شرقي سوريا.

قوات التحالف تنسحب من المناطق الحدودية مع تركيا

قوات التحالف تنسحب من المناطق الحدودية مع تركيابدأت قوات التحالف الدولي الانسحاب من نقاطها في مدينة تل أبيض وسري كانيه، بالتزامن مع تحضيرات تركية لاحتلال مناطق شمال وشرق سوريا. مركز الأخباروقال مراسلنا، أن قوات التحالف بدأت الانسحاب من نقاط تمركزها في المناطق الحدودية مع تركيا في مناطق سري كانيه بمقاطعة الحسكة في إقليم الجزيرة وتل أبيض في إقليم الفرات.وبدأت عمليات الانسحاب في ساعات فجر اليوم الاثنين.(م)ANHA

Gepostet von ‎ANHA عربية‎ am Sonntag, 6. Oktober 2019

وفي وقت سابق اليوم قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن أن إنشاء المناطق الآمنة في شمال سوريا يهدف إلى “تطهير الحدود من العناصر الإرهابية وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.

واعتبر كالن في تغريدة على “تويتر”، أن المنطقة الآمنة المزمع إقامتها شمالي سوريا لا تهدد وحدة الأراضي السورية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق