أخبار سوريةحلب

في صفقة مثيرة للجدل.. تبادل للأسرى بين قوات الأسد وفصيل بشمال سوريا

أشرف القيادي في الجيش الوطني السوري الفاروق أبو بكر على عملية تبادلٍ بين أحد عناصر الجبهة الوطنية للتحرير مقابل ضابط في قوات الأسد، بالقرب من معبر أبو الزندين بريف مدينة الباب شرقي حلب.

وضمت عملية التبادل، كل من “وسيم محمد” الذي كان مقاتلاً ضمن صفوف فصيل “أحرار الشام” والذي اعتقل من قبل قوات سوريا الديموقراطية قبل عام تقريباً، والنقيب “أحمد صالح” في قوات نظام الأسد، الذي أسرته “أحرار الشام” عام 2013.

ضابط النظام، انتقل إلى سجون “أنصار الدين” وهو فصيل يوصف بالمتشدد، حديث التشكيل، يضم عناصر سابقين في “أحرار الشام”، والذي حاول التفاوض بشكل مباشر مع عائلة “النقيب” للإفراج عنه مقابل مبالغ مالية، لم يكشف عن حجمها.

لتنتهي الصفية بضغط من قبل عائلة النقيب على نظام الأسد، وتدخل أحرار الشام، التي أتمت عملية التبادل، التي أثارت جدلاً بين السوريين، وغابت كثير من تفاصيلها.

يذكر أن معبر أبو الزندين، شهد أكثر من عملية تبادل بين قوات الأسد، وفصائل عسكرية في شمال سوريا، تم بعضها برعاية تركية وورسية وحتى أممية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق