أخبار سوريةالحسكةدير الزور

حملة “قسد” الأمنية تمتد من شمالي دير الزور إلى جنوبي الحسكة

امتدت الحملة الأمنية التي شنتها قوات سوريا الديمقراطية أمس الخميس 4 حزيران برعاية قوات التحالف من قرى ريف ديرالزور الشمالي باتجاه قرى ريف الحسكة الجنوبي.

وقال مراسل وطن إف إم ، إن قوات قسد فرضت حظر تجوال كلياً في قرى جنوب الحسكة ودهمت عشرات المنازل واعتقلت العشرات من الأشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم داعش.

إلى ذلك.. انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة لقيادي في الأمن العام التابع لقسد على طريق حقل العمر النفطي شرقي دير الزور، دون إصابات تذكر.

والأربعاء 3 حزيران، أرسلت قوات سوريا الديمقراطية تعزيزات عسكرية ضخمة إلى ريف دير الزور الشمالي، وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات قسد استقدمت قسد أكبر رتل عسكري لها منذ سيطرتها على ريف ديرالزور الشمالي، حيث شنت حملة تمشيط واعتقالات في قرى الخابور التابعة لناحية الصور شمالي دير الزور الخميس 4 حزيران.

وأضاف مراسلنا أن قوات سوريا الديمقراطية فرضت حظر تجول في المنطقة، وسط أنباء عن استمرار الحملة لمدة ثلاثة أيام.

وتتكرر الاغتيالات في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية من قبل خلايا يرجح أنها تعمل لصالح تنظيم داعش، وأسفرت الاغتيالات عن مقتل العديد من عناصر “قسد”، ما دفع الأخيرة إلى مواصلة عمليات الدهم في مناطق مختلفة بشمال شرقي سوريا ، وفي بعض الأحيان يتم اعتقال مدنيين أو قتل لا صلة لهم بداعش.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق