أخبار سورية

مليشيات الأسد تعتدي بالضرب على عائلة نازحة شرقي الرقة

لمجرد قدومهم من مخيم "الركبان" المحاصر على الحدود السورية الأردنية

اعتدت مليشيات الأسد بالضرب على عدد من المدنيين في قرية الخميسية بريف الرقة الشرقي، اليوم الخميس 25 حزيران.

وقال مراسل وطن إف إم، إن مليشيا “البوحمد” التابعة لقوات الأسد في منطقة الشامية شرق الرقة اعتدت بالضرب على عائلة نازحة في قرية الخميسية، وذلك لمجرد قدومهم من مخيم الركبان الواقع على الحدود السورية الأردنية.

وأوضح مراسلنا أن المليشيات اعتدت بالضرب على امرأتين و 5 شبان أمام أطفالهم، بينما اكتفى المدنيون بالمنطقة بالمشاهدة دون أي تدخل، فيما تم اقتياد العائلة إلى جهة مجهولة لم تُعرف بعد.

وأضاف مراسلنا أن هناك مخاوف من عملية تصفية لهذه العائلة، علمًا أن “المخابرات الجوية” بقوات الأسد كانت تراقب عن كثب ما يجري دون أن تُقدم على أي فعل.

وخلال الأشهر الماضية اضطر آلاف المدنيين المحاصرين في مخيم الركبان إلى العودة إلى مناطق سيطرة قوات الأسد، وذلك بسبب انعدام الرعاية الصحية وقلة المواد الغذائية، وسادت مخاوف على مصير العائدين من احتمال تعرضهم للاعتقال من قبل قوات الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق