منوعات

لما كانت الليرة بتحكي؟

قبل  أعوام سحبت الحكومة آخر إصدار لفئة الليرة من التداول في السوق بشكل نهائي، بعد أن أصبحت بلا قيمة تذكر، ليعود بنا التاريخ لعام 1982 لهذا الاصدار من الليرة الورقية حيث  كان الدولار الاميركي يساوي فقط 390 قرش سوري فقط.

الليرة السورية صدرت منذ عهد الانتداب الفرنسي وتحديداً عام 1935 بعدة طبعات وأشكال منها الورقي ومنها المعدني، وكان آخرها عام 1994 على شكل عملة معدنية.

وهذه النسخة من الليرة السورية أصدرها مصرف سوريا المركزي للمرة الأولى عام 1973، أما المعروضة هنا فهي اصدار احدث طبعت عام 1982، ووقع عليها في ذلك الوقت كل من وزير الاقتصاد سليم ياسين، وحاكم المصرف المركزي رفعت العقاد، ووضع عليها علامة فارقة  على شكل “رأس حصان” لمنع تزويرها.

وغلب على هذا الإصدار اللون البرتقالي، وطبع على وجهه الأول عامل يعمل على آلة للثقب، بالإضافة إلى محراب، أما الوجه الثاني فعليه صورة لإحدى نواعير حماه.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق