منوعات

الشتاء فصل الكآبة والإحباط ؛ هل من حلول ؟!

هل يزداد شعورك بالإحباط والاكتئاب في فصل الشتاء من دون أسباب؟ هل تجتاحك نوبات من العصبية في أيامه بلا مبرر؟ هل تعاني من قلة النوم أو فقدان التركيز؟ إن كنت تعاني من أي من هذه الأعراض في الشتاء فلا داعيَ للقلق، إذ أنك قد تكون من الأفراد الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية الموسمية.

ويشير موقع مجلة “تايمز” إلى أن الاضطرابات العاطفية الموسمية هي عارض نفسي مسجل يحدث عادة عند تغير الطقس، ويزداد في فصل الشتاء، إذ أشارت الأكاديمية الأميركية لصحة العائلة إلى أن ما بين أربعة وستة في المئة من الأفراد يصابون بالاضطرابات العاطفية الموسمية في فصل الشتاء.

ولمحاربة هذا العارض النفسي من الممكن أن تستخدم مصباحاً خاصاً يحمل اسم “المصباح المحاكي للفجر” (Dawn simulators) الذي يحتوي على ساعة منبهة فيه، ويعمل هذا المصباح على تعريضك إلى كمية الإضاءة الطبيعية التي تحتاج إليها حتى تستيقظ صباحاً، الأمر الذي قد تفتقده في الشتاء بسبب تأخر شروق الشمس.

ويمكنك أيضاً استخدام خلاصة زيوت النباتات التي قد تكون واحدة من العلاجات المفيدة أيضاً، إذ أنها تعمل على ترميم الجسم وتؤثر في المزاج أيضاً، إذ أشارت بعض البحوث إلى أن هذه الزيوت قد تملك تأثيرات مضادة للاكتئاب.

وتعدُّ التمارين الرياضية واحدة من أنجح العلاجات المضادة للاكتئاب أيضاً، إذ تعمل التمارين المعتدلة، مثل المشي والجري واليوغا، على تحرير مادة الأندورفين والناقلات العصبية في الدماغ، لتحسن بدورها المزاج وتحافظ على صحة جهازك المناعي.

وكذلك يجب عليك محاولة الحصول على أكبر كمية من الإضاءة الطبيعية عبر المشي بشكل يومي بعد الغداء، حتى يتعرض جسدك إلى الأشعة الصادرة من الشمس التي تحمل فيتامين “د” الذي يعمل على رفع مستويات الطاقة في الجسم.

ويعرف عن الأشخاص الذي يعانون من هذا الإحباط الموسمي في فصل الشتاء ميلهم إلى زيادة الوزن وفقدان القدرة على النوم. ولحل هذه الأزمة من الممكن أن تعمل على وضع جدول يمكنك من الاستيقاظ في الوقت نفسه يومياً، في مواعيد تسمح لك بالتعرض إلى أشعة الشمس وتنظيم أوقات تناولك للوجبات أيضاً، ما يؤدي إلى نتائج إيجابية في ما يتعلق بصحتك النفسية.

وللتخفيف من حدة شعورك بالإحباط في فصل الشتاء، فمن الممكن أن تأخذ إجازة أو تخطط لرحلة لجعل أيامك مليئة بالإثارة وإعطائك أمراً تتطلع للتخطيط إليه. ولتدبير رحلة ناجحة في الشتاء، حاول اختيار مكان أكثر دفئاً لقضاء إجازتك فيه لتعزز من كسب جسمك لفيتامين “د”، ولتقلل من شعورك بالبرد، الأمر الذي سيعمل على تحسين مزاجك بكل تأكيد.

وكذلك عليك بعمل جلسات التأمل التي يتم فيها تصفية الذهن وعدم التفكير في أي أمر، إذ يعمل التأمل على زيادة تحكمك في ردود أفعالك وتقليل شعورك بالقلق، الأمر الذي سيقلل من شعورك بالإحباط.

وإن لم تتمكن من التخلص من مشاعر القلق والإحباط التي تصاحب فصل الشتاء، فليس عليك إلا أن تخاطب طبيباً مختصاً بالأمر ليصف لك حلولاً أخرى حتى تتمكن من قضاء فصل شتاء سعيد.

وطن اف ام / صحف 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق