منوعات

معرض الاسكندرية للكتاب يفتح أبوابه لزائريه

أُفتتح معرض الإسكندرية الدولي للكتاب أمس الخميس بمشاركة أكثر من 260 ناشراً من 12 دولة عربية وأجنبية وحوالى 100 ألف عنوان لمؤلفات وإصدارات في شتى المجالات.

وتشارك بالمعرض كل من مصر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان والأردن وفلسطين وسوريا والولايات المتحدة وروسيا، إضافة إلى الصين التي تسجل حضورها الأول بالحدث الأبرز ثقافياً في الإسكندرية. ويقام المعرض لأول مرة بالتعاون بين “مكتبة الإسكندرية” و”الهيئة المصرية العامة للكتاب” بعدما كانت كل منهما تُقيم معرضاً منفصلاً كل عام في المدينة الساحلية. وقال مدير مكتبة الإسكندرية في كلمة الافتتاح، إسماعيل سراج الدين: “يأتي هذا المعرض ليتوج نجاحات من يعملون معاً من أجل ثقافة أرقى ومثقف يستحق العطاء ووطن لابد وأن يصل إلى ما يستحقه من ذرى المجد بفضل أبنائه العاملين العالمين المخلصين”.

وأضاف سراج الدين: “ليس معرض الإسكندرية الدولي للكتاب مجرد سوق لبيع الكتب، بل هو ذلك العالم الذي يلتقي فيه المثقفون ويتواصلون من أجل كل جديد وممتع للثقافة والمعرفة”. ومن أبرز المشاركين بالمعرض الكاتب السعودي محمد المزيني والشاعرة العراقية خالدة خليل والروائي العماني محمد سيف الرحبي والروائية الكويتية فاطمة يوسف العلي والكاتب المسرحي الأردني هزاع البراري والأديب العراقي حميد الربيعي. ويشارك من مصر الكاتب محمد سلماوي والأديب يوسف القعيد والكاتب الصحفي عمر طاهر والشاعر علي عطا والشاعرة وفاء بغدادي والمايسترو حمدي صالح والممثلة سوسن بدر والمخرج عمروش بدر والإعلامي خيري رمضان.

واُختيرت إيطاليا ضيف شرف للمعرض ممثلة في المعهد الثقافي الإيطالي، الذي بجانب عرض الكتب، ينظم ندوات ومحاضرات ولقاءات عدة تنصب معظمها على مجال الآثار، إضافة لإقامة احتفال خاص بمناسبة مرور 60 عاماً على توقيع اتفاقية روما 1957 التي أسست لشراكة اقتصادية أوروبية تحولت إلى ما أصبح الآن الإتحاد الأوروبي. وقال رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، هيثم الحاج علي: “في ظني أن وجود إيطاليا يمثل حدثاً مضافاً إلى الحدث الذي حلمت به منذ توليت رئاسة الهيئة، وهو أن يكون لدينا معرضاً ثانياً دولياً للكتاب في مصر، لتكون بذلك مصر واحدة من الدول القلائل التي تقيم معرضين دوليين كل عام، لذلك فأنا أتمنى أن نعمل سوياً على اكتساب الاعتماد الدولي”.

ويحتفي المعرض بالمؤرخ السكندري الراحل مصطفى العبادي، الذي كان أول من نادى بإحياء مكتبة الإسكندرية في سبعينيات القرن الـ 20. ويقام في هذا الإطار حفل تأبين للعبادي غداً السبت، تنظمه مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع قسم الآثار والدراسات اليونانية والرومانية بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية وجمعية الآثار بالإسكندرية. ويستمر معرض الإسكندرية الدولي للكتاب حتى الرابع من أبريل (نيسان) القادم في جناحين أحدهما في أرض مكتبة الإسكندرية والآخر في أرض كوتة.

وطن اف ام / وكالات 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق