منوعات

ديانا حداد تكشف عن قصة إسلامها

تحدثت المطربة اللبنانية، ديانا حداد، عن قصة اعتناقها الدين الإسلامي قبل سنوات.

وقالت حداد (42 عاما)، إن قضيتين كانتا السبب وراء اعتناقها الإسلام، هما زواجها من رجل مسلم، ووفاة والدتها المسلمة.

وأوضحت أن والدتها التي توفيت في العام 1999، تركت أثرا كبيرا بداخلها، وتصادفت وفاتها قبل حلول شهر رمضان المبارك بأسبوعين، وهو ما شجعها على الصيام، والصلاة، قبل اعتناق الإسلام بشكل رسمي.

حديث حداد، جاء الأحد في حلقة جديدة من البرنامج الرمضاني “مجموعة إنسان”، الذي يقدمه الإعلامي السعودي علي العلياني، على شاشة “إم بي سي”.

ونوهت حداد إلى أنها متصالحة مع نفسها، وتشعر براحة بعد دخولها الإسلام، مع احترامها لبقية الأديان.

وكانت ديانا حداد  اللبنانية الأصل متزوجة من رجل الأعمال والمخرج الإماراتي سهيل العبدول، واستمر زواجهما 14 عاما، إذ وقع الطلاق الرسمي في العام 2009.

يشار إلى أن ديانا حداد زارت مكة المكرمة في وقت سابق، وأدت فريضة العمرة، ونشرت صورا لها مرتدية الحجاب الشرعي للمسلمات.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق