عيش صباحك

غفران ريحان – اللاجئون العرب “ضياع بين اللغة الأم واللغة الجديدة”

تعتبر اللغة همزة الوصل، وأداة التواصل مع من حولنا، ومع ازدياد موجات النزوح، انصب اهتمام الكثير لتعلم لغة الدولة الجديدة، هذا ما سيؤثر سلبا على اللغة العربية والتحدث بها في المستقبل .
انضمت الكاتبة “غفران ريحان” المتخصصة بقصص الأطفال، لبرنامج “عيش صباحك”، وأكدت بدورها على “خطورة الأمر ولا سيما بالنسبة للأطفال الذين يتلقون تعليمهم في مدارس غير ناطقة باللغة العربية”.

ونوهت “ريحان” على ضرورة وعي الأهل لخطورة الأمر واللجوء لتعليم الأطفال اللغة العربية الفصيحة كونها لغتنا الأم ولغة القرآن والسنة الشريفة.

وقدمت عدد من النصائح للأسر المقيمة خارج الوطن العربي، حيث اعتبرت “ريحان” أنه من المهم جدا تحفيز الطفل لقراءة كتب ومجلات مكتوبة بلغة سليمة، وتشجيعهم للتحدث باللغة الفصيحة في المنزل، واستخدام اللغة الأجنبية كأداة تواصل فقط مع من لا يتقن العربية، فضلاً عن اللجوء لبرامج تلفازية هادفة من شأنها أن تعمل على تقوية اللغة السليمة لدى الأطفال.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق