عيش صباحك

ألو حلب – يداً بيد في تطوير قدرات الأهالي وتمكينهم في المجتمع أكثر

مع وجود الكثير من المنظمات والجمعيات التي تعنى بتقديم الإغاثة والمساعدات والسلل الغذائية للمحتاجين في الداخل السوري كان لا بدّ من وجود منظمات تهتم بتطوير قدرات الأهالي ومهاراتهم ليصبحوا فاعلين في مجتمعاتهم أكثر.

الأستاذ “فادي الديري” المدير القطري ونائب المدير العام لمنظمة “يدا بيد” للإغاثة والتنمية حدثنا عن أهمية تمكين الأهالي وتقديم مشاريع مستدامة تساعدهم أكثر من المساعدات المؤقتة التي يتلقونها كل فترة وأخرى.

وأضاف “الديري” أن المنظمة التي تم تأسيسها بمبادرة من المغتربين السوريين منذ بدأ الأحداث في سوريا عام 2011 تسعى إلى تقديم هذه المشاريع المستدامة كإعادة ترميم غرفة في منزل أكثر من تقديم خيمة يمكن أن لا يتجاوز عمرها 6 أشهر أو سنة كحد أقصى وبعدها لا بدّ من تبديلها، أمّا ترميم الغرفة فبالتأكيد يمكن للفرد الإستفادة منها زمناً أطول.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق