ميداني

محلي اللطامنة يطالب تركيا بتثبيت نقطة مراقبة في المدينة

طالب المجلس المحلي في مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي الحكومة التركية بإنشاء نقطة مراقبة في المدينة وعزى السبب”لأنها الحل الوحيد لضمان عودتنا لأرضنا بأمان وكرامة”.

وناشد المجلس المنظمات و الهيئات الإنسانية والإغاثية لتحمل مسوؤلياتها تجاه أهالي المدينة وفق بيان له اليوم.

 
وفي بيان وصل لوطن اف ام نسخة عنه أضاف المجلس:” اخوانكم في مدينة اللطامنة الصامدة بحاجة إليكم للوقوف معهم في هذا الواقع المرير والتخفيف عن معاناتهم اليومية وشح أدنى مقومات الحياة”.
في وقت سابق، طالب مجلس محافظة حماة الحرة جميع المنظمات والجمعيات والمؤسسات الإنسانية بالاستجابة العاجلة للوضع الراهن في ريف حماة الجنوبي وفق بيان له.

وأضاف البيان، أن المناطق المحاصرة بريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي تتعرض منذ أيام لحملة عسكرية ” غاشمة ” من قبل نظام الأسد وحلفاءه، أدت لارتقاء عدد من الشهداء.

وأردف أن القصف تسبب بتهجير حوالي 650 عائلة من المدنيين، من قرى تقسيس والتلول الحمر والمناطق المحيطة بهم وأشار إلى أن ريف حماة الجنوبي عامة يعاني من الحصار منذ مدة طويلة.

وعقدت هيئة المفاوضات الممثلة عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي اجتماعاً مع الجانب الروسي يقضي بوقف إطلاق النار لمدة أربعة أيام في المنطقة، بحسب مراسل وطن اف ام.

 
وأضاف المراسل أنه وعقب الاجتماع شنت مقاتلات تابعة للأسد أكثر من 30 غارة على قرى وبلدات في منطقة (جنوب حماة وشمال حمص) طالت إحداها مدينة الرستن وتسبب القصف على المدينة بانسحاب الكتلة الممثلة عنها في الاجتماع مع الروس.
 
وتم الاتفاق مع الروس على تثبيت وقف إطلاق النار حتى الاجتماع الثاني المقرر عقده غداً، على أن يلزم الجانب الروس نظام الأسد.

 
 بيان رقم 2 – مطالبة الحكومة التركية بإنشاء نقطة مراقبة في اللطامنة.
 
 
 

 بيان رقم 1 – مناشدة المنظمات الإنسانية
 
 
وطن اف ام

 
الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق