عيش صباحك

قشر الفستق والبندق بديل عن المحروقات في جرابلس

مع دخول فصل الشتاء والحاجة الماسة للمحروقات في الداخل السوري، يعاني أهالي جرابلس من غلاء في المحروقات وخاصة مادة “المازوت”، الأمر الذي دفعهم إلى  حلول بديلة.

مراسلنا من جرابلس رامي مصطفى أشار إلى أن ارتفاع سعر المحروقات في المدينة وريفها ليصل سعر البرميل الواحد من المازوت إلى نحو 200 دولار، الأمر الذي جعل امتلاك مادة المازوت من الرفاهيات بحكم الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تعيشها المنطقة وتأثير معركة “نبع السلام” التي أطلقها الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا.

وأشار مراسلنا إلى اضطرار الأهالي للجوء إلى قشر الفستق وقشور البندق لاستخدامها للتدفئة، حيث بلغ سعر الطن الواحد من قشر البندق نحو 180 دولاراً يمكن أن يسدّ حاجة العائلة طوال فترة الشتاء.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق