عيش صباحك

ارتفاع أسعار معظم المواد الأساسية في منبج

بلغ سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في مدينة منبج بتاريخ في يوم الخميس 16  كانون الثاني نحو 1110 ل.س للدولار الواحد، بينما بلغ غرام الذهب 45 ألف ليرة سورية، ومازالت الأسعار في ارتفاع حسبما أفاد مراسل وطن اف ام.

وأوضح مراسلنا شاهين محمد، أن أسعار اللحوم فقد بلغ سعر الكيلو الواحد من لحم العجل 4 آلاف ليرة، وكذلك كيلو لحم البقر، أما لحم الغنم فقد بلغ 7500 ل.س للكيلو الواحد.

وفيما يخص أسعار اللحوم في السوق، فقد وصل الكيلو الواحد من لحم الخروف الحي 4100 وما فوق، والفطيمة 4 آلاف ليرة للكيلو الواحد، أما الجدي فالكيلو الواحد 3600 ل.س، النعجة 3 آلاف ليرة، وسعر البقرة يتراوح ما بين مليون و 800 ألف ويمكن أن تصل إلى نحو 3 ملايين ل.س.

وبالنسبة لأسعار الخضراوات لهذا اليوم فهي كالتالي:

البندورة 800 ل.س

البطاطا 350 ل.س

الجزر 300 ل.س

البرتقال 300 ل.س

الزهرة 300 ل.س

النتفاح 700 ل.س

الباذنجان 800 ل.س

الفجل 200 ل.س

الفليفلة الخضرا 800 ل.س

الخيار 500 ل.س 

البصل 400 ل.س

الشاي 6200 ل.س

الأرز 1100 ل.س

طبق البيض 1600  ل.س

السكر 10 كغ 5600 ل.س

الخبز 10 أرغفة 200 ل.س

وأكد مراسلنا أنّ سوق العقارات يوجه شللاً بشكل كامل في منبج فلا يمكن ملاحظة الطلب عليه لا في البيع ولا في الشراء، ويعود ذلك لارتفاع  سعر صرف الدولار وإغلاق المعابر بالإضافة إلى أسعار المواد المرتفعة، حيث بلغ سعر كيس الاسمنت 4500، ليرة سورية وسعر طن الحديد بلغ 700 دولار أمريكي، وسعر متر البحص 8 آلاف ل,س، وسعر متر النحاتة 9 آلاف.

لكن رغم كل هذا الارتفاع الجنوني في الاسعار إلا أنّ المحروقات لا تزال محافظةً على أسعارها كونها تأتي من داخل سوريا، وتحديداً مصافي مدينة القامشلي والحسكة، وفيما يخص أسعارها، فقد بلغ اللتر الواحد من:

البنزين السوبر 350 ل.س

البنزين النظامي 500.

المازوت 125 ل.س ويتم تعبئة 50 لتر فقط للسيارات.

الكاز بلغ سعر اللتر 300 ل.س.

وأشار المراسل إلى أن معظم المحال التجارية في منبج تبيع الدولار بسعر أعلى من سعر الصرف الحالي، فإن كان الدولار بـ 1100 فإن المحال تبيع بسعر 1150 كونهم يتوقعون ارتفاع الدولار أكثر فأكثر.

وبحسب المراسل فإن التأثير السلبي لانهيار العملة وارتفاع الأسعار ظهر بشكل أكبر على الفئة الفقيرة والمتوسطة من السكان، بمن فيهم الموظفون في مؤسسات نظام الأسد حيث لا تتجاوز معاشاتهم الشهرية 50 ألف ليرة سورية، وفي حال قرر استلام الراتب من مدينة حلب، فإن كلفة المواصلات أعلى من الراتب نفسه.

 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق