صباحك وطن

رمضان حول العالم – في الأردن.. ماذا تقدم مجموعة “هذه حياتي” للسوريين في شهر رمضان؟

نظمت مجموعة “هذه حياتي” التطوعية في الأردن نشاطات رمضانية للعائلات السورية والأطفال، منها إفطارات جماعية وتأمين حاجيات ومستلزمات شهر رمضان، وقالت مراسلة وطن إف إم دينا بطحيش، أن عمل مجموعة “هذه حياتي” التطوعية بدأ في العاصمة عمان عقب انطلاقة الثورة وقدوم الأطفال السوريين إلى الأردن.

وكان الهدف الرئيسي للجمعية هو تأمين بديل دراسي للطلبة كما ذكرت “بطحيش” وذلك في ظل ارتفاع تكاليف التعليم وصعوبة انخراط بعضهم في المدارس الحكومية لعدم امتلاكهم أوراق رسمية، بالإضافة إلى تنظيم نشاطات ترفيهية وحلقات تحفيظ القرآن وأنشطة أخرى للأطفال.

وأضافت “بطحيش” أن عمل المجموعة بدأ بالتوسع داخل المركز وخارجه، وتم إنشاء نادي “الفرح” للأطفال والذي ينظم بشكل أسبوعي حلقات تعليمية وترفيهية للأطفال داخل المركز.

كما بدأت المجموعة بتأمين مساعدات عينية للاجئين في المناطق الحضرية، بالإضافة إلى تنظيم حملات بالداخل السوري وبعض مناطق تواجد السوريين في تركيا.

وأشارت “بطحيش” إلى أن المجموعة نظمت خلال شهر رمضان حملات عديدة منها توزيع حصص غذائية للعائلات تشمل لحوم ودجاج ومعلبات غذائية، وتوزيع إفطارات يومية للأسر داخل المنازل، بالإضافة لحملات خاصة بالأطفال الأيتام.

وفي سابقة جديدة فقد عملت المجموعة حسب ما ذكرت “بطحيش” على فتح باب التبرع من خلال حملة “شارك بالخير” عبر أسهم يشارك فيها أي شخص لتأمين مساعدات تنظمها المجموعة بشكل دوري في شهر رمضان والعيد.

مؤخرًا، تم تنظيم نشاطين رمضانيين لنحو 170 طفل، تضمن إفطار جماعي للأطفال وألعاب ونشاطات وتوزيع هدايا بمناسبة العيد.

للاستماع إلى تفاصيل أكثر يمكن الضغط على الرابط الآتي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق