صباحك وطن

تعرّف على الزراعة المائية وأماكن زراعتها وفوائدها

ما نعرفه عن الزراعة التقليدية بأنها وضع الشتل أو الغصن أو البذرة في التراب حتى تورق وتزهر، أما الآن ظهر نوع جديد هو الزراعة المائية والتي لا تحتاج إلى تراب.

لفقرة (بيتي) في برنامج (صباحك وطن) تحدثت المهندسة الزراعية أمينة حسين عن الزراعة المائية وعرفتها بأنها الزراعة “الهايدروبونيك” أو الزراعة من دون تربة وفق أنظمة وأوساط زراعية باستخدام المحاليل التي تغذي النبات.

وأضافت “الحسين” بأن الجذور في النبات هي مثل الفم للإنسان لذلك التركيز على تغذية الجذور هو الأساس الذي تعتمد عليه النباتات المائية.

وأشارت “الحسين” أن الزراعة المائية توفر 90% من المياه المستخدمة في الزراعة العادية، وحتى أنه يمكن استخدامها في المناطق غير الصالحة للزراعة مثل المناطق الصحراوية، أو حتى على أسطحة المنازل من خلال وضع رفوف للزراعة.

وأوضحت “الحسين” بأن الزراعة المائية تمنع الإصابة بالأمراض والآفات التي تحدث في التربة، كما أن منتوج الزراعة المائية هو منتج عضوي وطبيعي طوال العام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق