صباحك وطن

الدولار يحلق  عالياً ولعنة الغلاء تلاحق سكان رأس العين وتل أبيض

تحولت مدينتا رأس العين وتل أبيض من سيطرة قسد إلى سيطرة الجيش الوطني السوري والقوات التركية بعد عملية نبع السلام، لكنها تكابد الأمرّين نتيجة تدهور الليرة السوري حيث أغلقت عليهما كل خطوط التواصل مع باقي المناطق السورية.

لفقرة (شو في بالبلد) تحدث مراسل وطن اف ام عبدالملك العلي عن الوضع الاقتصادي المتردي في منطقتي رأس العين وتل أبيض نتيجة هبوط الليرة السورية أمام الدولار وارتفاع الأسعار وقلة المواد الموجودة، وكذلك بسبب منع قسد دخول المواد الغذائية والأهالي من الحسكة والرقة حيث تعيدهم قسد من حواجزها أو تسمح لهم بالدخول بعد تفخيخ سياراتهم بحسب قول الأهالي لتنفجر داخل تل ابيض أو راس العين.

وأضاف العلي أن ارتفاع الأسعار قارب  30% فقد سجل كيلو السكر 750 ليرة سورية، الرز 800 ليرة، الشاي 7500 ليرة،  زيت الطعام 4 لتر ب 4500 ليرة، فاصولياء 800 ليرة، البرغل 500 ليرة، وبلغ كيلو لحم الغنم 12000 ليرة، الفروج 1450 ليرة، أما الخضروات البطاطا 250، الطماطم 800 ليرة، الباذنجان 700 ليرة، الخبز ب 500 ليرة للربطة الواحدة ولا يكفي إنتاج الأفران كل أهالي رأس العين.

وختاما أكد العلي أن الأهالي البالغ عددهم نحو 30 ألفا لا يستطيعون تأمين قوت يومهم رغم تقديم بعض المساعدات من الهلال الأحمر التركي والجهات التركية الأخرى.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق