صباحك وطن

السوريون من موت الداخل إلى موت الحدود 

موجات جديدة من النزوح طالت مناطق جديدة في الشمال السوري بعد الحملة العسكرية الموسعة التي قادها نظام الأسد تحت تبعية روسية وبحجة مواجهة “الإرهاب” التي لم تهجر إلا الشعب السوري الأعزل .

لفقرة شو في بالبلد تحدث الناشط أحمد خالد من منطقة خربة الجوز الحدودية مع تركيا عن أوضاع الحدود التي ازداد توافد الناس إليها بهدف الدخول إلى الأراضي التركية بطريقة غير شرعية بمساعدة بعض المهربين، الأمر الذي ينتهي غالبا بالفشل نتيجة التعزيز العسكري التركي على الحدود مع سوريا.

وأضاف خالد أن المبالغ المالية التي يطلبها المهربون لإيصال النازحين إلى الأراضي التركية يتراوح مابين 300_1500 دولار أمريكي للشخص الواحد، ويحاول قرابة الألف شخص الدخول يوميا ينتجح 10 منهم بالوصول للاراضي التركية.

خالد أكد أن حرس الحدود الأتراك يستهدفون الداخلين بطريقة غير شرعية بشكل مباشر وهناك إصابات وضحايا نتيجة هذه الاستهدافات دون تمييز على بين طفل أو إمرأة أو رجل.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق