رياضة

قطر تواصل التألق وتهزم العراق وتبلغ دور الثمانية في كأس آسيا

واصلت قطر مسيرتها الرائعة وفازت 1-صفر على العراق لتصبح ثاني المنتخبات العربية بدور الثمانية في كأس آسيا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وأحرز بسام الراوي مدافع قطر، الذي كان والده هشام يلعب في منتخب العراق في تسعينات القرن الماضي، هدف اللقاء الوحيد من ركلة حرة في الدقيقة 62.

وقال فيلكس سانشيز مدرب قطر ”بسام لاعب في منتخب قطر وهو سعيد جدا بالفوز كما هو حالنا جميعا وحال كل اللاعبين القطريين“.

وستلعب قطر في دور الثمانية مع كوريا الجنوبية التي احتاجت إلى وقت إضافي قبل أن تفوز 2-1 على البحرين في وقت سابق يوم الثلاثاء.

وحققت قطر، مستضيفة كأس العالم 2022، فوزها الرابع على التوالي ودون أن تستقبل أي هدف بعدما تفوقت في دور المجموعات على لبنان وكوريا الشمالية والسعودية وأحرزت خلالها عشرة أهداف.

ورغم مشاركة 11 منتخبا عربيا في البطولة القارية المقامة لأول مرة بمشاركة 24 فريقا صعدت فقط قطر والإمارات صاحبة الأرض إلى دور الثمانية. وستصطدم الإمارات بأستراليا حاملة اللقب.

ودخلت قطر المباراة في استاد آل نهيان في أبوظبي الممتلئ بمشجعي العراق المتحمسين بنفس التشكيلة تماما التي فازت على السعوديين في قمة خليجية يوم الخميس الماضي.

واستحوذت قطر على الكرة بشكل أكبر في البداية وكاد عبد الكريم حسن، أفضل لاعب آسيوي، أن يسجل هدفا مبكرا لكنه سدد في العارضة بعد كرة عرضية من بوعلام خوخي بعد مرور خمس دقائق من البداية.

وبعد دقيقتين استغل المعز علي، هداف كأس آسيا بسبعة أهداف، خطأ دفاعيا وكاد يسجل لولا أن الحارس جلال حسن تدخل في اللحظة الأخيرة.

وقال سانشيز ”أريد تهنئة الفريقين على أداء اليوم والمباراة كانت رائعة من المنتخبين. بخصوص اللقاء بدأنا بشكل قوي في أول 20 دقيقة وصنعنا بعض الفرص وبعد ذلك أصبحت الامور أصعب“.

لكن أكرم عفيف، الذي صنع أربعة أهداف في البطولة، تباطأ في التمرير وخطفها مهند علي مهاجم العراق البالغ عمره 18 عاما وانفرد بالمرمى.

لكن سعد الشيب حارس قطر تدخل في الوقت المناسب وأمسك بالكرة قبل أن يتعرض لخطأ من مهند الذي تلقى بطاقة صفراء.

وبعد مرور أكثر من نصف ساعة بقليل تعرض هُمام طارق لاعب وسط العراق النشيط لشد في عضلات الفخذ الخلفية وغادر الملعب بعد أن سقط مرتين أرضا في غضون دقائق قليلة وشارك علي حصني.

وانفرد عفيف بمرمى العراق بعد خطأ دفاعي في بداية الشوط الثاني لكنه فقد السيطرة على الكرة لتضيع فرصة خطيرة في الدقيقة 53.

وبعد دقائق قليلة نفذ الراوي ركلة حرة رائعة من خارج المنطقة ليسجل هدف اللقاء الوحيد بنفس الطريقة التي هز بها شباك لبنان في الجولة الافتتاحية.

وتلقى عبد الكريم الظهير الأيسر لقطر تمريرة داخل المنطقة ووجد نفسه في موقف رائع وسدد كرة قوية تحولت إلى ركلة ركنية لكنه تلقى قرب النهاية بطاقة صفراء ستمنعه من اللعب في الدور المقبل.

وهاجم العراق، بطل آسيا 2007، في الدقائق الأخيرة وجاءت أخطر الفرص بضربة رأس من المدافع أحمد إبراهيم مرت بجوار المرمى.

وقال سريتشكو كاتانيتش مدرب العراق ” تهنئتي لمنتخب قطر على الفوز. المباراة كانت متكافئة وحاولنا الفوز بالمباراة وضغطنا ولم يكن الحظ معنا“.

المصدر رويترز

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق