علوم وتكنولوجيا

آبل تعلن قلقها من منافسة سامسونج وقوتها

أبدى تيم كوك “حجة جيدة” خلال مأدبة عشاء مع الرئيس ترامب يوم الجمعة الماضي، حيث يمكن أن يكتسب منافسه العالمي الرئيسي Samsung Electronics ميزة لأن جميع منتجات Apple “Design in California” و “Made in China” مثل iPhone سوف تتأثر التعريفات الأمريكية الجديدة.

وقال ترامب للصحفيين “اعتقدت أنه قدم حجة قوية للغاية.”

سيتم فرض تعريفة بنسبة عشرة بالمائة على سلع بقيمة 300 مليار دولار مستوردة من الولايات المتحدة من الصين، مما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار منتجات Apple، ولن يتم تطبيق التعريفات على العديد من منتجات Samsung لأنها مصنوعة في مصانع في فيتنام وكوريا الجنوبية وأماكن أخرى.

وفقا لصحيفة واشنطن بوست، يقدر بنك جولدمان ساكس الاستثماري أن أكثر من 60 في المئة من المواد الخاضعة لتلك التعريفات ستكون سلع استهلاكية. تقدر الشراكة التجارية أن تجار التجزئة سوف ينقلون الرسوم الجمركية للمستهلكين في شكل أسعار أعلى.

“ستتعرض شركة آبل للتعريفات الجمركية لأنها تصنع الأجهزة في الصين قبل استيرادها إلى الولايات المتحدة وأجزاء أخرى من العالم” ، وفقًا لجنيفر جاكوبس ومارك غورمان من بلومبرج.

بالطبع فإن سامسونج لن تتأثر بالحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة ولن يتم فرض رسوم جمركية على منتجاتها لأنها تتمركز في كوريا الجنوبية.

بينما يتم تجميع معظم منتجات آبل في الصين وستخضع لضريبة استيراد إضافية بنسبة 10 بالمائة في وقت لاحق من هذا العام في حال لم يستثني ترامب منتجات الشركة من الرسوم الأخيرة.

كان على تيم كوك أن يعترف بخطورة الأمر في محاولة لإقناع الرئيس بضرورة إلغاء الرسوم الجمركية، وربما لم يرغب رئيس آبل بوصول هذا الحديث إلى الصحافة، لكن الأمر حدث بالفعل.

لم يتخذ ترامب قراراً نهائياً بشأن منتجات آبل، لكن في حال استمرت تلك الرسوم فإنه من المتوقع أن تزداد أسعار بعض منتجات آبل مثل ساعة Apple Watch وسماعات AirPods.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق