الأحد, 17 حزيران/يونيو 2018 16:57

إبراهيم الزبيدي - هذا هو مقتدى

وأخيرا أعاد قاسم سليماني عصفورَه النافر إلى عشه الأول، وجعلَه يتخلى، مرغما، عن بالوناته الدخانية المزعجة حول (شلع قلع) وحول (استقلالية) القرار الوطني العراقي.

نشر في مقالات

تعد منطقة الشرق الأوسط من أكثر مناطق الكرة الأرضية تقلباً من حيث عدم الاستقرار السياسي والأمني عبر التاريخ، وبقدر هذا التقلب الذي أنهك شعوبها تزداد أهميتها الجيوسياسية والاستراتيجية والاقتصادية، لذلك كانت ولا تزال تمثل محور الصراع والتنافس العالمي بين الإمبراطوريات السابقة وأقطاب النظام العالمي الحالي.

نشر في مقالات
الأحد, 17 حزيران/يونيو 2018 16:50

فاطمة ياسين - كأس العالم للسياسة

ظهر كل من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في المنصة الرئيسية لمباراة الافتتاح بين فريقي بلديهما في نهائيات كأس العالم 2018. كان بوتين خلال دقائق المباراة يقلّب كفيه بفرح، فيما بدا الآخر مستسلماً كلما تلقى مرمى بلاده هدفاً جديداً. لم يبدُ في وضعٍ يتيح له التحدث عن صفقة الصواريخ الروسية المتطورة إس 400، فالأخبار الرائجة تفيد بأن السعودية صرفت نظراً عنها بضغط أميركي، أما الحضور السعودي الرسمي الممثل بولي العهد فمخصص لدعم الفريق، كما يبدو.

نشر في مقالات
الجمعة, 15 حزيران/يونيو 2018 18:11

حازم الأمين - في أسباب قوة جبران

بغض النظر عما يخلفه أداء وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في نفوس اللبنانيين من مشاعر متفاوتة، إلا أن الرجل هو اليوم السياسي اللبناني الأبرز، إذا ما نحينا جانباً «حزب الله»، ذاك أن الأخير لا يُقاس حضوره بالحسابات اللبنانية.

نشر في مقالات
الجمعة, 15 حزيران/يونيو 2018 18:07

نديم قطيش - سجادة إيرانية بين ترمب وكيم

لم تكن سجادة الـ«هريز» الزاهية في الغرفة التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، بعد القمة التاريخية في سنغافورة، المفردة الإيرانية الوحيدة في هذا المشهد.

نشر في مقالات
الخميس, 14 حزيران/يونيو 2018 19:20

بكر صدقي - عن التصعيد الروسي في إدلب

تعرضت مدن وبلدات في محافظة إدلب، الأسبوع الماضي، إلى قصف جوي عنيف من طيران النظام، بعد أشهر من الهدوء النسبي في إطار مسار آستانة. وكانت الكلفة البشرية مرتفعة جداً، في بلدة زردنا، بصورة خاصة، حيث قتل 48 مدنياً، فيما استهدف القصف مشفى أطفال في تفتناز قتل فيها عشرة أشخاص نصفهم أطفال. كما استهدف القصف بلدات وقرى بنش وأريحا ورام حمدان وقرى أخرى. وشهدت تلك المناطق حركة نزوح كثيفة باتجاه الحدود التركية المغلقة في وجه اللاجئين.

نشر في مقالات

أزمة الانتخابات الأخيرة في العراق مفتوحة على احتمالات شتّى: استعصاء التوصّل إلى تشكيل حكومة جديدة، إلغاء النتائج والذهاب إلى انتخابات أخرى، صدام شيعي- شيعي مسلّح. المؤسف أن تتجدّد الحاجة إلى الكفالة الأميركية- الإيرانية على رغم الإشارات الواعدة التي انطلقت طوال الأعوام الثلاثة الأخيرة، سواء من الشارع أو من المرجعيات أو أخيراً من صناديق الاقتراع. مرّة أخرى يتبدّى أن الداخل العراقي يرغب في التغيير ولا يستطيعه وحده، أما «الاستعانة بصديق» فمن المؤكّد أنها تعيد الوضع إلى دوامة الفشل والعجز. ولا تكمن المشكلة حالياً في فريق واحد من دون سواه، فالفريق التابع لإيران يتجاهل الإقرار بوجود واقع سياسي مختلف ويريد أن يبقى مهيمناً على الحكم، ولا مانع لديه في تحالف واسع من دون مقتدى الصدر وتياره. وهذا شرط شارط لدى إيران تلتقي عليه مع الولايات المتحدة التي سبق أن قاتلت مقتدى ولا تزال تتبادل معه انعدام الثقة، وعلى رغم التقائها الضمني على تقويم سلبي لكتلتَي نوري المالكي و «الحشد الشعبي» إلا أنها لن ترتاح إلى تحالف حكوميّ يتمتّع الصدر بزعامته، سواء لأسباب أميركية خاصة أو لأنها تحبّذ حكومة متورّطة في صراع من إيران وأتباعها.

نشر في مقالات
الخميس, 14 حزيران/يونيو 2018 19:12

معن البياري - كل هؤلاء المطبعين

طالما أن في وسع إعلاميين وفنانين وناشطين وحزبيين وسياسيين عربٍ أن يزوروا مؤسساتٍ إسرائيليةً بدعوة منها، ثم يعودوا إلى بلدانهم، من دون أن تسائلهم السلطات بشأن ما اقترفوا، بل وطالما أن هؤلاء، غالباً ما يُستضافون في وزارة الخارجية الإسرائيلية، وهيئاتٍ وجامعاتٍ ودوائر في دولة الاحتلال، بنوعٍ من التشجيع من حكومات بلدانهم، فإن ظاهرة الوفود الإعلامية والرياضية والفنية العربية إلى إسرائيل لن تتوقف، بل ستتسع.

نشر في مقالات

لم يخسر العدالة والتنمية أي منافسة انتخابية منذ تأسيسه في 2001 والانتخابات الأولى التي خاضها في 2002، وحتى الآن، ولن تكون الانتخابات المقبلة استثناءً في ذلك، حيث سيتقدم الحزب مرة أخرى الأحزاب الأخرى في الانتخابات البرلمانية/ التشريعية وفق التوقعات. لكن خصوصية هذه الانتخابات وأهميتها وبعض التفاصيل الأخرى تضع أمامه تحديات حقيقية هذه المرة، وهي تحديات قد تحرمه أغلبية البرلمان رغم قطعية حصوله على المركز الأول، وأهمها:

نشر في مقالات
الأربعاء, 13 حزيران/يونيو 2018 18:42

رندة تقي الدين - إيران ليست كوريا الشمالية

من حضر المؤتمر الصحافي لدونالد ترامب واستمر أكثر من ساعة في سنغافورة بعد القمة التاريخية التي جمعته بكيم جونغ أون، رأى سرور الرئيس الأميركي بالتوصل إلى الهدف الذي أراده وهو نزع السلاح النووي لشمالي كوريا وبناء علاقة سلام مع الزعيم الكوري. من كان سماه ترامب يوماً rocketman أو رجل الصواريخ ونعته بالحيوان أصبح أمس مسوؤلاً تشرف ترامب بلقائه. وكان واضحاً أن اهتمامه الأول هو التوصل إلى سلام في منطقة فيها ألوف من الجنود الأميركيين يتمنى ترامب إعادتهم يوماً ما إلى بلدهم ولكن ليس في هذه المرحلة.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 128

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الأخبار         12 / 06 / 2018