أخبار سوريةحلبقسم الأخبار

“رحمون” في المشفى طريح الفراش ويطلب الدعاء !

تحول رحمون من واعظ ديني ضد نظام الأسد إلى أحد الناطقين باسمه

تعرض “عمر رحمون” عراب المصالحات أو ما يعرف بأكبر عملاء روسيا لوعكة صحية استدعت نقله إلى المشفى حسبما نشر على صفحته الشخصية في موقع فيسبوك.

وقال رحمون في منشور على فيسبوك الجمعة 26 تموز، أرفقه بصورة له وهو طريح الفراش إنه يطلب من متابعيه الدعاء يعتذر عن التواصل بسبب وعكة صحية.

وأضاف: “أعتذر عن التواصل مع أصدقائي فقد تعرضت لوعكة صحية نقلت بعدها الى المشفى وانا بحالة صحية جيدة ومستقرة”.

اعتذر عن التواصل مع أصدقائي فقدتعرضت لوعكة صحية نقلت بعدها الى المشفى وانا بحالة صحية جيدة ومستقرة .أرجو منكم الدعاء ..

Gepostet von ‎عمر رحمون‎ am Donnerstag, 25. Juli 2019

ولم يكشف رحمون عن نوع الوعكة التي تعرض لها، بينما تحدثت مواقع إخبارية عن تعرضه لجلطة.

وتعد سيرة رحمون من أكثر القصص جدلا في الثورة السورية، فقد ظهر في بداية الثورة كواعظ ديني يحث الثوار والعسكريين المنشقين على قتل الأسد، ومن ثم تسلم قيادة إحدى الفصائل العسكرية في ريف حماة.

لكنه سرعان كشف قناعه المخابراتي خلال هجوم قوات الأسد والمليشيات الإيرانية على أحياء حلب الشرقية، وتحول إلى ناطق باسم النظام في صفقة تهجير سكان مدينة حلب وتسليمها لميليشيات الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق