أخبار سوريةقسم الأخبار

الأسد وقسد بالصدارة … 203 حالة اعتقال في سوريا خلال الشهر المنصرم

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 203 حالات اعتقال في سوريا خلال شهر تشرين الثاني المنصرم، معظمها تمت على يد الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد.

وقالت الشبكة في تقرير أصدرته اليوم الإثنين 2 كانون الاول، إنَّ ما لا يقل عن 203 حالة اعتقال تعسفي تم توثيقها في تشرين الثاني المنصرم، بينها 138 حالة تحولت إلى اختفاء قسري.

وتشير إحصائيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى وقوع 4445 حالة اعتقال تعسفي في سوريا منذ مطلع عام 2019، معظمها على يد نظام الأسد.

وتوزعت الجهات الضالعة بتنفيذ اعتقالات في سوريا خلال تشرين الثاني وفق التقرير على الشكل التالي:

. نظام الأسد: 112 معتقلة بينهم سيدة واحدة
. قوات سوريا الديمقراطية: 42 حالة بينهم سيدة واحدة
. فصائل في المعارضة: 35 حالة بينها 4 سيدات
. هيئة تحرير الشام: 14 بينهم سيدتان

وأشار التقرير إلى أن محافظة حلب تصدرت قائمة المحافظات التي وقعت فيها حالات اعتقال تعسفي تلتها دير الزور.

أكَّد التقرير أنَّ نظام الأسد لم يفٍ بأيٍّ من التزاماته في أيٍّ من المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها، وبشكل خاص العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنيَّة والسياسية، واستمرَّ في توقيف مئات آلاف المعتقلين دونَ مذكرة اعتقال لسنوات طويلة، ودون توجيه تُهم، وحظر عليهم توكيل محامٍ والزيارات العائلية

وذكر التقرير أنَّ هيئة تحرير الشام تُسيطر على مساحات واسعة، وتفرض سلطتها عليها، وعلى السكان المقيمين فيها، كما أنَّ لها كياناً سياسياً، وهيكلية هرمية إلى حدٍ بعيد؛ فهي ملزمة بتطبيق أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، وقد ارتكبت انتهاكات واسعة عبر عمليات الاعتقال والإخفاء القسري.

كما ذكر التقرير أنَّ قوات سوريا الديمقراطية انتهكت العديد من الحقوق الأساسية ومارست العديد من الانتهاكات كالتَّعذيب، والإخفاء القسري، ولها أيضاً كيان سياسي، وهيكلية هرمية إلى حدٍ بعيد؛ فهي ملزمة بتطبيق أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وأشار إلى أنَّ فصائل في المعارضة المسلحة نفَّذت عمليات اعتقال وتعذيب بحق بعض السكان في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق