ميداني

تقدم متسارع لعملية “غصن الزيتون” والقوات التركية على مشارف عفرين

يواصل الجيشان التركي والحر التقدم على عدة محاور في منطقة عفرين شمال حلب على حساب وحدات حماية الشعب الكردية حيث تمكنا من السيطرة على عدة قرى جديدةً في ريف المنطقة.

وسيطر الحر على قرى دوبيرا وصولقلي وخضر تحتاني وخضر فوقاني في محور شنغال فضلاً عن السيطرة على تللف وقسطل كشك وقرة تبه ومعسكر قيبار وجلبل ضمن عملية “غصن الزيتون”.

من جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن القوات التركية تتقدم باتجاه مدينة عفرين مضيفاً أن تلك القوات شارفت على دخول المدينة.

وتابع أردوغان في تصريحات أمس السبت، خلال زيارة لولاية أنطاليا جنوب تركيا “نحن لا نفعل ذلك للمتعة أو لاحتلال الأراضي وإنما فقط من أجل القضاء على هؤلاء الإرهابيين الذين يستهدفون بلادنا، سنطاردهم حتى النهاية”.

وأعلن أردوغان في وقت سابق السيطرة على حوالي 850 كم مربعا في منطقة عفرين منذ انطلاق عملية عفرين ضد الميليشيات الكردية وداعش.

بدوره قال هاقان جاويش أوغلو نائب رئيس الوزراء التركي إن عملية “غصن الزيتون” ستتواصل “بكل عزم وإصرار” إلى النهاية حتى “سحق” من وصفهم بالإرهابيين.

وشدّد جاويش أوغلو، في تصريحات أمس أن أنقرة لا يمكنها غض الطرف عن قتل المدنيين في عفرين مضيفاً أن عملية السيطرة على المدينة تهدف لرفع الظلم عن الأهالي في المنطقة.

وشهدت قبل عدة آيام عملية عفرين منعطف عسكري جديد حيث قال القيادي في الجبهة الشامية محمود العساني لوطن اف ام:إن الجيش الحر أصبح على بعد “اثنين كيلو متر” عن مركز مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي.

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تتواصل عملية “غصن الزيتون مستهدفةً المواقع العسكرية للميليشيات الكردية، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

 

وطن اف ام

 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق