إدلبميداني

شهداء بقصف جوي على ريف ادلب ووقفة احتجاجية في بنش

تعرضت عدة مدن وبلدات في ريف ادلب لقصف من مقاتلات روسية أسفر عن سقوط شهداء وجرحى في وقت خرج فيه متظاهرون في بنش احتجاجاً على استهداف أمريكي لحفل تخريج “حفظة قرآن” في أفغانستان.

وشنت مقاتلات حربية عدة غارات استهدفت قرية مرعند في ريف جسر الشغور غرب ادلب ما أدى إلى استشهاد أربعة مدنيين فيما تعرضت كفرنبل، سراقب، احسم، البارة، سقوهن، دير سنبل، حرش بسنقول، حلوز واشتبرق لقصف مماثل أسفر عن أضرار مادية.

يأتي هذا القصف غداة إعلان الجيش التركي إنشاءه نقطة مراقبة ثامنة في محافظة إدلب المشمولة ضمن مناطق تخفيف التصعيد بموجب اتفاق استانا، ومن المقرر أن يشكل الأخير 12 نقطة مراقبةً تمتد من من شمالي ادلب إلى جنوبها.

ولم يشير الجيش التركي إلى موقع او مكان النقطة الثامنة.

الجدير بالذكر أنه وبتاريخ 12 تشرين الأول/ أكتوبر 2017 بدأت القوات التركية بتأسيس نقاط مراقبة في محافظة إدلب ضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا وإيران (الدول الضامنة لمباحثات أستانا).

في سياق آخر، أجرى عدد من طلاب معاهد شرعية في مدينة بنش بريف ادلب الشرقي وقفة احتجاجية على قصف مقاتلات أمريكية وأفغانية حفل تخريج لحفظة القرآن الكريم في أفغانستان وأسفر عن استشهاد أكثر من 100 طالب.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق