ميداني

هدنة بين نظام الأسد وقوات الحماية الكردية في الحسكة

توصلت قوات النظام ووحدات حماية الشعب الكردية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بعد اشتباكات دارات على مدار يومين في أحياء مدينة الحسكة .

 وذكرت مصادر مقربة من حزب الاتحاد الديمقراطي أن “لقاء جمع وفد قيادة محافظة الحسكة، مع وفد من وحدات حماية الشعب الأحد، نتج عنه إعلان هدنة إلى حين الاتفاق النهائي”.

وأفادت شبكة “سوريا مباشر” أن حركة نزوح الأهالي تواصلت باتجاه مناطق أكثر أمانا، وخاصة مدينتي عامودا والقامشلي بريف الحسكة، بسبب المخاوف من تجدد الاشتباكات.

وكان طيران النظام شارك في المعارك للمرة الأولى، وقصف حي الصالحية ذو الغالبية الكردية في مدينة الحسكة ،والذي تتواجد فيه مقرات لوحدات الحماية الكردية، بالإضافة إلى محلج القطن في قرية المشيرفة. 

وتحدث ناشطون عن استشهاد 8 مدنيين جراء القصف المدفعي من فوج كوكب على حي الصالحية، بالإضافة إلى دمار عدة منازل.

قسم الاخبار – وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد
إغلاق