دوليسورياسياسة

تونس تستعد لاستضافة القمة العربية و”الجولان” على جدول الأعمال

تستضيف تونس اليوم، القمة العربية الـ 30 ، التي من المقرر أن تبحث عدة قضايا من بينها اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة “الاحتلال الإسرائيلي” على الجولان.

وفي وقتٍ سابق صرح المتحدث باسم جامعة الدول العربية محمود عفيفي الأحد الماضي، بأن مسألة عودة “نظام الأسد” إلى الجامعة العربية غير مطروحة على جدول أعمال “قمة تونس”.

بدوره أكد المتحدث الرسمي باسم القمة العربية “محمود الخميري” في تصريح له أول أمس، عدم وجود توافق قبيل القمة العربية حول عودة “نظام الأسد” إلى الجامعة.

وكان الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي قال يوم الأربعاء الماضي، إن عودة “نظام الأسد” للجامعة مرتبطة بوجود توافق لدى الدول الأعضاء بقبولها موقف “الأسد” فيما يتعلق بالتسوية السياسية وبالعلاقة مع إيران.

بدوره صرح وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، بأنه يجب تقييم المدة التي جرى فيها تعليق عضوية نظام الأسد في جامعة الدول العربية، مضيفاً في تصريح لـ”اتحاد إذاعات الدول العربية” الأربعاء الماضي، أن قرار عودة نظام الأسد إلى الجامعة هو قرار جماعي.

يشار إلى أن الجامعة العربية جمدت عضوية “نظام الأسد” فيها عام 2011 نتيجة القمع ضد المتظاهرين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق