دوليسياسة

بلجيكا تنفي مزاعم روسيا بالتحضير لهجوم كيماوي في إدلب

نفت “بلجيكا” أن تكون على صلة بالتحضير لشن أي أعمال باستخدام “مواد كيميائية” سامة في إدلب، وذلك ردا على ادعاءات نشرتها وزارة الدفاع الروسية بهذا الخصوص.

وأصدرت “وزارة الدفاع البلجيكية” أمس بياناً مقتضباً جاء فيه، أن بلجيكا تلتزم ببنود معاهدة “حظر الأسلحة الكيميائية” ولا تشارك في أفعال عسكرية كهذه، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم”.

كما دحض مصدر رسمي في وزارة الخارجية البلجيكية لوكالة “نوفوستي الروسية” اتهام بلجيكا بالمشاركة في هجمات كيميائية في سوريا.

وكان رئيس ما يسمى المركز الروسي للمصالحة في سوريا “فيكتور كوبتشيشين” ادّعى في وقت سابق، أن لديه معلومات تفيد بوصول عملاء من المخابرات الفرنسية والبلجيكية إلى إدلب للتحضير لما وصفه باستفزاز باستخدام مواد كيميائية سامة.

حيث قال كوبتشيشين في بيان نقله موقع روسيا اليوم: إن لديهم معلومات تشير إلى وصول ممثلين عن المخابرات الفرنسية والبلجيكية والتقائهم بقياديين ميدانيين من هيئة تحرير الشام وحراس الدين وممثلين عن الدفاع المدني الخوذ البيضاء.

وتتذرع “روسيا” مراراً بحجة تحضير الفصائل المعارضة لهجوم بالأسلحة الكيميائية لتبرير قصفها على المدنيين وارتكابها المجازر في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق