دوليسورياسياسة

الإنتربول الدولي يبحث عن أردنيين اختفيا بسوريا

قالت وسائل إعلام أردنية إن الإنتربول الدولي تولى مهمة البحث عن الشاب الأردني صدام محمد بني عبدالغني وزوجته ولاء المحاشي، اللذين اختفيا بعد دخولهما سوريا قبل أيام.

ونقلت الصحف الأردنية على لسان شقيق صدام قوله إن وزارة الخارجية الأردنية أرسلت كتاباً رسمياً إلى الشرطة الجنائية الدولية “الانتربول” للكشف عن مصيرهما.

وأضاف أن الزوجين وصلا إلى مدينة درعا السبت الماضي صباحاً، وانقطع الاتصال بهما منذ ذلك الحين، في حين لم يصدر عن نظام الأسد أي تعليق حول القضية رغم أنه سبق وأن اعتقل عشرات الأردنيين دخلوا إلى سوريا بعد فتح معبر نصيب.

والأحد، كشفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، عن ورود شكاوى، باختفاء أردني وزوجته، لدى دخولهما سوريا، مشيرة إلى أن “ذوي المواطن الاردني صدام بني عبد الغني وزوجته أبلغوا الوزارة بانقطاع الاتصال بهما داخل الأراضي السورية”.

وأوضح البيان أن السفارة الأردنية في دمشق خاطبت حكومة النظام المختصة لتحديد مصير المواطن الأردني وزوجته، وطالبت بتزويد السفارة بالمعلومات المتوفرة حول هذه القضية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق