سورياسياسة

في رسالة وجهها لـ “بيدرسون” .. جعجع يطالب بالكشف عن مصير المعتقلين في سجون الأسد

سلّم حزب القوات اللبنانية قائمة تضم أسماء المعتقلين اللبنانيين في سجون نظام الأسد إلى الممثل الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش مقدمة من رئيس الحزب سيمر جعجع وموجهة للمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن الهدف من تسليم القائمة هو محاولة الكشف عن مصير المعتقلين والمخفيين قسراً في سجون الأسد بسوريا بعد اعتقال لعشرات السنوات.

وقال الممثل الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش: إن طرح القضية بهذا الوقت أتت في التوقيت المناسب، مشيراً إلى أن موضوع المغيبين والمخفيين قسرا تم تداوله في مجلس الأمن هذا الأسبوع بالذات.

ووعد كوبيتش بإيصال الرسالة الى بيدرسون ورفعها الى كل الجهات المعنية في الأمم المتحدة بما فيها مجلس الأمن ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان، على ان تتم متابعة القضية مع اللجنة المعنية في حزب القوات اللبنانية.

وذكر جعجع في رسالته التي تم تقديمها لكوبيتش أن منظمات المجتمع المدني في لبنان وثقت ملفات وحيثيات وبراهين كثيرة ومتنوعة عن مئات من اللبنانيين كانوا في فترة من الفترات معتقلين في سجون نظام الأسد ولا يزال مصيرهم مجهولا بعد سنوات طويلة من الإعتقال والتعذيب، وأن هذه القضية المتمادية في الزمن لا تزال تشكل جرحا نازفا في الجسم اللبناني بالنظر إلى الآلام والمآسي الناتجة عنها، إذ لا يزال مصير المئات من اللبنانيين مجهولا ولا تزال معاناة العائلات والزوجات والأمهات والأبناء مستمرة وتتفاقم يوما بعد يوم.

وأوضح جعجع أن الحكومات اللبنانية المتعاقبة حاولت أن تعالج القضية مع حكومة الأسد لكن من دون أي نتيجة، واستمرت السلطات السورية التابعة لنظام الأسد بإنكار وجود أي موقوفين لبنانيين في سجونها.

يشار إلى أن نظام الأسد يعتقل في سجونه مئات اللبنانيين قبل عام 1990 بتهم مختلفة، وغالبيتهم اعتقلوا خلال وجود الجيش السوري التابع للأسد في لبنان قبل انسحابه عام 2005.

وفي عام 2005 تم تشكيل لجنة لبنانية سورية لتقصي الحقائق ومتابعة ملف المعتقلين اللبنانيين إلا أن نظام الأسد أعاق عملها بالمماطلة والتكتم ليبقى مصير المعتقلين غير واضح حتى اليوم وفق ما ذكر حزب القوات اللبنانية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق