سورياسياسة

وزير الخارجية البريطاني ينتقد الأسد بسبب استئنافه العمليات العسكرية في إدلب

انتقد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بشار الأسد بسبب استئنافه العمليات العسكرية في شمال غربي سوريا، واصفاً الوضع في إدلب بالمروّع.

وقال راب في تغريدة له على تويتر: إن الأسد وبدعم من روسيا ألغى وقف إطلاق النار المشروط بعد أيام فقط من إعلانه وهو فعل متكرر.

واضاف راب أن الاعتداءات على أهداف مدنية هو انتهاك للقانون الدولي الإنساني، مؤكداً أن هذا الأمر يجب أن يتوقف.

في سياق متصل

أعربت مستشارة المبعوث الخاص لسوريا للشؤون الإنسانية نجاة رشدي عن أسفها لانهيار وقف إطلاق النار في إدلب، مشيرة إلى أن هذا الانهيار يهدد حياة ملايين المدنيين وذلك عقب استشهاد خمسمئة شخص منذ أواخر نيسان الفائت.

وحذرت رشدي من أن العديد من المدنيين عادوا إلى منازلهم بعد إعلان وقف إطلاق النار، إلا أنهم أصبحوا الآن معرضين لخطر كبير بسبب الاعتداءات العنيفة التي تشهدها المناطق التي يوجدون فيها.

وحثت رشدي الدول الأعضاء لاستخدام نفوذهم في خفض وتيرة العنف في شمال غرب سوريا، وزيادة الدعم للاحتياجات الإنسانية.

ويوم الاثنين الماضي أعلنت قوات الأسد استئناف العمليات العسكرية في منطقة إدلب بزعم عدم التزام فصائل المعارضة باتفاق وقف إطلاق النار

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق