سورياسياسة

“المجموعة المصغرة” تبحث المنطقة الآمنة منتصف أيلول

تبحث “مجموعة الدول المصغرة” حول سوريا تطورات اتفاق المنطقة الآمنة شمالي سوريا، خلال اجتماع سيعقد على مستوى الخبراء والمبعوثين الدوليين في 12 أيلول القادم.

موقع “بروكار برس” نقل عن مصدر خاص أنّ اجتماع “المجموعة المصغرة” سيعقد في مدينة جنيف بسويسرا، بالتزامن مع قمة ثلاثية (تركية – روسية – إيرانية) في أنقرة ستعقد في 11 أيلول.

وسيكون اجتماع جنيف تحضيرياً لاجتماع المجموعة المصغرة على المستوى الوزراء في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول المقبل.

وتضم “مجموعة الدول المصغرة” حول سوريا كلاً من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والسعودية والأردن ومصر.

ويقول المصدر إن المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري، سيضع المجتمعين في آخر تطورات اتفاق المنطقة الآمنة مع الجانب التركي المزمع إقامتها شمالي سوريا.

كذلك سيبحث المجتمعون آخر تطورات العملية السياسية في سوريا، وتشكيل اللجنة الدستورية السورية، وذلك بحضور وفد عن هيئة التفاوض العليا لدى المعارضة السورية.

وفي 14 آب الجاري، اتفقت تركيا والولايات المتحدة على إنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وترفض الإدارة الذاتية التي تسيطر على شمال شرق سوريا إنشاء تركيا منطقة آمنة على الحدود السورية التركية، وتقول إن هذه المنطقة تهدف إلى القضاء على الإدارة الذاتية.

كما أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الأسد رفضها القاطع للاتفاق، وحملت قسد مسؤولية إتمامه بسبب تحالفها مع الأمريكيين وفق ما ذكرت وكالة “سانا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق