سياسةعربي

“هيئة التفاوض السورية” تدين هجوم “أرامكو”

دانت هيئة التفاوض السورية “العدوان الإرهابي” من قبل النظام الإيراني على المملكة العربية السعودية معلنة وقوفها بكافة إمكانياتها إلى جانب “الأشقاء” في المملكة.

وذكرت “الهيئة” في بيان أصدره المكتب الإعلامي أن الطغمة الحاكمة في إيران لم تكتف بنشر الرعب والقتل في محيطها تاركة شعبها يرزح تحت نير الاستبداد العوز، ولم تتردد بالتصريح بأنها تسيطر على 4 عواصم عربية من بينها “دمشق” مستخدمة ميليشياتها ومرتزقتها بزعزعة أمن المنطقة، بل شنت هجوماً صاروخياً على “المملكة العربية السعودية” من أرضها في عدوان “مكشوف ومفضوح المآرب” على منشآتها النفطية، متحدية دولة عربية ذات سيادة، ومهددة استقرار منطقة الخليج والسلام العالمي.

ودعت الهيئة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، لافتة إلى أن الشعب السوري يعرف خبث المشروع الإيراني، حيث عانى السوريون على مدار سنوات من مرتزقة إيران وميليشياتها التي عاثت قتلاً وتدميراً في سوريا.

وحول آخر التصريحات بشأن هجوم أرامكو أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركة “البنتاغون” جوناثان هوفمان أن إيران مسؤولة بشكل ما عن الهجوم الذي استهدف الشركة السبت الماضي، واصفاً الهجوم “بالمنسق بشكل كبير وغير المسبوق”، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في البنتاغون.

من جانبه شدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على أن هناك إجماعاً خليجياً حول مسؤولية إيران عن هجمات شركة أرامكو، مضيفاً في تصريجات صحفية أنه أصبح قادراً على إعطاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب معلومات مهمة حول الهجمات.

يذكر أن “السعودية” أعلنت يوم السبت الفائت 14 أيلول سيطرتها على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق وخريص” التابعتين لشركة أرامكو شرقي المملكة نتيجة استهدافهما بطائرات مسيرة، في عملية تبنتها ميليشيا الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق