سورياسياسة

“مسد”: اتفاق وقف إطلاق النار “أصبح لاغياً”

أعلن الرئيس المشترك لـ”مجلس سوريا الديمقراطية”، رياض درار أن اتفاق وقف إطلاق النار بين تركيا والولايات المتحدة أصبح لاغيا، بسبب ما قال إنها “انتهاكات القوات التركية للتهدئة”.

وقال درار، في اتصال هاتفي مع وطن اف ام، اليوم الأحد، 20 تشرين الأول، إن مدينة رأس العين (بريف الحسكة) لا تزال محاصرة رغم التصريح بأن هناك الاتفاق الأمريكي – التركي.

وأضاف: أن مسد “ينتظر أن يكون هناك اتفاقا حقيقيا من أجل وقف إطلاق النار بشكل دائم وإيجاد السبل لحل سياسي يؤمن المنطقة”.

وأوضح درار: “الحقيقة هو وقف مؤقت لإطلاق النار، لكن لم يتم التوقف لأن هناك انتهاكات والكثير من الاعتداءات على مواقع وأماكن عامة وسببت قتل عدد من المدنيين ومن المقاومين من أبناء المنطقة”.

وبحسب درار ” وقع انتهاك في باب الخير (بريف تل أبيض) بعد سريان وقف إطلاق النار، ما تسبب بمقتل 5 مقاتلين (من وحدات الحماية) وإصابة 11 مدنياً”

وتابع الرئيس المشترك لمسد: “منظمة الصليب الأحمر دخلت إلى مدينة رأس العين، واستطاعت إخراج 37 جريحاً، استشهد 7 منهم بسبب التأخر بإجراءات الإسعاف ولا يزال عدد كبير من القتلى تحت الأنقاض، وهناك هناك عدد لا بأس به بالمشافي”.

وأمس السبت تبادلت تركيا وقوات سوريا الديمقراطية الاتهامات بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، بينما توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بـ”سحق رؤوس الإرهابيين” إذا لم ينفذوا الاتفاق التركي الأمريكي.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان، اليوم الأحد إن “وحدات الحماية” قتلت جندياً تركياً في هجوم شنته على محور “تل أبيض” شمالي محافظة الرقة رغم سريان اتفاق تعليق عملية “نبع السلام”,

وتنفي تركيا استهداف المنشآت الحيوية والمدنية في خلال العملية العسكرية ضد “وحدات الحماية” في إطار نبع السلام التي جرى تعليقها الخميس الماضي، تمهيدا لانسحاب “الوحدات” من الشريط الحدودي إلى عمق 32 كم تنفيذا للاتفاق.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق