سورياسياسة

قبل ساعات من انتهاء المهلة .. تركيا تحدد شرطاً لوقف العملية العسكرية

أعلنت الرئاسة التركية أنها ستنهي عملية نبع السلام شمال شرقي سوريا في عندما تتأكد من انسحاب فصائل “وحدات الحماية” من المنطقة، وفق الاتفاق التركي الأمريكي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، اليوم الثلاثاء 22 تشرين الأول إن الاتفاق التركي الأمريكي ينص على تعليق العمليات العسكرية التركية، وانسحاب “المسلحين الإرهابيين” من المنطقة الآمنة، في إشارة لعناصر “الوحدات”.

وأضاف كالن في تصريحات لشبكة “دويتشه فيله” الألمانية أنه “تم السماح لعناصر التنظيم (وحدات الحماية) بالانسحاب من المنطقة عبر 86 عربة وسيارة إسعاف، ولم تشهد عملية الانسحاب أي أحداث”.

تصريحات المسؤول التركي تأتي قبيل نحو 12 ساعة من انتهاء المهلة التي حددها الاتفاق التركي الأمريكي لتعليق العمليات العسكرية شمال شرقي سوريا، وفي هذا الصدد أعرب كالن عن أمله في مغادرة وحدات الحماية المنطقة بشكل كامل حتى مساء الثلاثاء، وتوقف العملية بموجب الاتفاق المذكور.

واستبعد تمديد المهلة المحددة بموجب الاتفاق إلا في حال التأكد من انسحاب الوحدات من المنطقة بشكل كامل، مؤكدا أن “العملية ستتوقف في حال تأكد القوات المسلحة التركية أن المنطقة باتت آمنة من أجل المدنيين”.

المسؤول التركي اعتبر أن وجود الجنود الأتراك في المنطقة سيضمن دفع العملية السياسية في سوريا وحماية اللاجئين والنازحين السوريين، مشددا على “ضرورة أن يشكر الأوروبيين الجنود الأتراك لإنجازهم هذا العمل الخطير والمهم للغاية”.

والخميس الماضي أعلن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي الاتفاق مع أنقرة لتعليق العملية العسكرية التركية والبدء بإجراءات انسحاب وحدات الحماية إلى عمق 20 ميلا (32 كم) من الشريط الحدودي مع تركيا تمهيدا لإنشاء المنطقة الآمنة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق