سورياسياسة

الخارجية الأمريكية تؤكد مواصلة قتال تنظيم داعش

تعهد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بمواصلة الولايات المتحدة الأمريكية قتالها لتنظيم داعش، ومطمئناً في ذات الوقت الحلفاء المجتمعين في واشنطن.

وقال “بومبيو” في بداية أعمال المؤتمر السنوي للدول المشاركة في “التحالف ضد داعش” بمشاركة وزراء من 35 دولة في العاصمة الأميركية واشنطن: إن خطر تنظيم داعش يتنامى خارج العراق وسوريا، مشيراً إلى أنه ينبغي للتحالف التركيز على غرب إفريقيا ومنطقة الساحل.

وحثّ “بومبيو” الدول الأعضاء في التحالف على استعادة العناصر الأجانب المنتمين لتنظيم داعش وتعزيز التمويل للمساعدة في إعادة بناء البنية التحتية بكل من العراق وسوريا، والتي تضررت بشدة بسبب الصراع.

ونقل موقع قناة الحرة الأمريكية عن مسؤول في الخارجية الأمريكية قوله: إن المؤتمر يهدف إلى إعادة التأكيد على استمرار الحملة الدولية لهزيمته داعش في العراق وسوريا وسيناقش التطورات التي حصلت الشهر الماضي في ظل مقتل زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، والعملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، وتدخل القوات الروسية وقوات الأسد في شمال شرقي سوريا.

وأضاف المسؤول الأمريكي الذي لم يكشف اسمه أن دول التحالف تدعم قرار الرئيس الأمريكي حول مواصلة مهمة قتال داعش عسكريا على الأرض، لافتاً إلى أن القوات الأميركية الموجودة في شمال شرقي سوريا لها مهمة ثانوية وهي العمل مع قوات سوريا الديمقراطية قسد لضمان أمن حقول النفط وعدم سيطرة داعش وغيرها من القوات المعادية عليها.

وانطلق أمس في العاصمة الأمريكية واشنطن المؤتمر السنوي للدول المشاركة في “التحالف ضد داعش”، والذي يهدف إلى إعادة التأكيد على استمرار الحملة الدولية لهزيمته داعش في العراق وسوريا، وفق مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق