سورياسياسة

الائتلاف الوطني يناقش التصعيد في إدلب والتطورات السياسية

عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني اجتماعها الدوري وبحثت الأوضاع الميدانية والمجزرة التي ارتكبتها الميليشيات الإيرانية بحق المدنيين في مخيم قاح بريف إدلب.

ووفق موقع الائتلاف فقد عبّر أعضاء الهيئة السياسية عن إدانتهم الشديدة لما وصفوه بـ”الجريمة النكراء” التي استهدفت مخيماً للنازحين عبر صواريخ عنقودية، مطالبين الأمم المتحدة بفتح تحقيق حول الحادثة وتحديد مرتكبي الجريمة ومحاسبتهم في المحكمة الجنائية الدولية.

وعرض منسقو المكاتب الداخلية تقارير عملهم حول ما تقوم به المكاتب من أعمال لمتابعة أوضاع السوريين في المناطق المحررة، إذ تم مناقشة الأوضاع القانونية للسوريين في مختلف الولايات التركية.

وخلال الجلسة قدم أعضاء الائتلاف الوطني في هيئة التفاوض السورية شرحاً مفصلاً عن اجتماعات الهيئة الأخيرة التي جرت خلال اليومين الماضيين، وما دار من نقاش حول تقدم أعمال اللجنة الدستورية والتحضيرات النهائية للدورة القادمة التي ستنطلق يوم الاثنين القادم في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وبحث أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف تطورات المشهد في إيران، العراق ولبنان ولفتوا إلى أن شعوب المنطقة لم تعتد تحتمل انتهاكات ميليشيات الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الطائفية الإرهابية الأخرى التي تأخذ أوامرها من النظام الإيراني.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق