دوليسياسة

“وطن اف ام” ترصد ردود الفعل الدولية حول مقتل “سليماني”

تتواصل ردود الفعل الدولية والمحلية على مقتل زعيم ميليشيا فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيرانية “قاسم سليماني” والقيادي في ميليشيا الحشد الشعبي العراقية “أبو مهدي المهندس” في قصف جوي أمريكي بالعراق.

إذ وجّهت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في بيان لها رسالة وتهنئة للثوار الأحرار والمستقلين والجيش الحر في سوريا.

وذكرت المنظمة أن الوقت حان لتطهير الأراضي السورية الجريحة والنازفة من دنس آخر عميل ومرتزقة نظام الملالي، واعتبرت أن طردهم من سوريا هو مفتاح النصر.

من جهة أخرى

دان رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية “عادل عبد المهدي” إقدام الإدارة الأمريكية على ما وصفها بـ “عملية اغتيال الشهيدين” وشخصيات عراقية وإيرانية أخرى، مضيفاً أن اغتيال قائد عسكري عراقي يشغل منصبا رسميا يعد عدوانا على العراق دولة وحكومة وشعبا في إشارة لـ “المهندس”

وأضاف “المهدي” أنه وجه دعوة رسمية إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس النواب استنادا إلى أحكام المادة (58) من الدستور من أجل تنظيم الموقف الرسمي العراقي واتخاذ القرارات التشريعية والإجراءات الضرورية المناسبة بما يحفظ كرامة العراق وامنه وسيادته.

بدورها أعلنت وزارة الخارجية الصينية أنها تتابع الوضع عن كثب بعد مقتل “سليماني” وتؤكد حرصها على استقرار الشرق الأوسط والحفاظ عليه.

وشددت الخارجية في بيان لها على أن الصين تعارض دوماً استخدام القوة في العلاقات الدولية.

من جانبها اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن مقتل “سليماني” بضربة صاروخية أمريكية يعد خطوة متهورة ستؤدي إلى تصعيد حدة التوتر في المنطقة بأسرها.

ونقل موقع روسيا اليوم عن مصدر في الخارجية أن “سليماني” كان يخدم بإخلاص قضية الدفاع عن مصالح إيران الوطنية وفق وصفه.

وعلى خلفية مقتل “سليماني” قطع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارته إلى اليونان، موضحاً أن إسرائيل تدعم بالكامل جميع الخطوات الأميركية، وحق الولايات المتحدة الكامل، في حماية بلدها ومواطنيها.

كما أعلن جيش الاحتلال حالة التأهب في شمال الأراضي المحتلة، تزامناً مع عقد وزير الحرب نفتالي بينيت جلسةً لتقييم الوضع الأمني في مقر الوزارة بـ “تل أبيب” وبمشاركة رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي.

في حين وصفت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” زعيم ميليشيا فيلق القدس “قاسم سليماني” بالشهيد، لافتة إلى أنه كان يدعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات، وفق بيان نشرته عبر موقعها الالكتروني.

كما قدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عزاءها إلى المرشد الأعلى بإيران “علي خامنئي” والشعب الإيراني.
وزعمت الحركة في بيان لها أن “سليماني” كان علماً كبيراً وقائداً فذاً لم يجاريه في موقفه وفي جهاده أحد منذ عقود في فلسطين وفي المنطقة.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أعلنت في وقت سابق اليوم مقتل “قاسم سليماني” زعيم ميليشيا فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني بالإضافة للقيادي في ميليشيا الحشد الشعبي العراقية “أبو مهدي المهندس” إثر غارة أمريكية نفذتها طائرة بدون طيار بالقرب من مطار بغداد الدولي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق