سورياسياسة

قصف جوي على مواقع للأسد.. والدفاع التركية تعلن مقتل أحد جنودها في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل أحد جنودها وإصابة اثنين آخرين نتيجة قصف مدفعي لقوات الأسد في محافظة إدلب.

وذكرت الوزارة في بيان نشرته عبر حسابها في تويتر ان القصف المدفعي لقوات الأسد استهدف عناصر الجيش التركي الموجودين في إدلب لتحقيق وقف إطلاق النار.

ونشرت الدفاع التركية مشاهد جديدة لعمليات قصف شنتها ضد أهداف عسكرية لقوات الأسد ردا على هجوم الخميس الفائت الذي أدى لمقتل 33 جندياً تركيا.

وأوضحت الوزارة أن القصف الجوي على قوات الأسد أدى لتدمير منشأة كيميائية عسكرية وقاذفة صواريخ وعدد من المواقع التي توجد بها قوات الأسد جنوبي حلب.

وسبق أن نشرت الوزارة إحصائية جديدة لخسائر قوات الأسد نتيجة الاستهداف المتواصل رداً على هجوم الخميس.

حيث أعلنت وزارة الدفاع التركية تحييد 56 عنصراً من قوات الأسد بالإضافة لتدمير 8 دبابات و 4 عربات مدرعة و 5 مدافع وراجمتي صواريخ.

يشار إلى أن يوم الخميس الفائت أعلن والي ولاية هاتاي “رحمي دوغان” ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي إلى 33 بالإضافة لـ 32 مصاباً نتيجة استهداف مواقعهم بقصف جوي من نظام الأسد في إدلب.

وعلى خلفية الاستهداف ترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعاً أمنياً في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة مع أركان الدولة.

وعقب انتهاء الاجتماع توجه وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وقائدا القوات البرية أوميت دوندار والجوية حسن كوتشوك أكيوز لمنطقة التماس بولاية هاتاي الحدودية مع سوريا لمتابعة تطورات الأوضاع، لمتابعة العمليات التي ينفذها الجيش التركي جواً وبراً ضد أهدافٍ تابعة لقوات الأسد.

بدوره قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إن بشار الأسد رأس دولة الإرهاب الذي سيخلده التاريخ كمجرم حرب وسيدفع هو ونظامه ثمن هجوم إدلب الجبان غالياً.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق