دوليدير الزورسوريا

دير الزور .. خلاف روسي إيراني على تسليم مناطق للتحالف الدولي

تحدثت شبكة إخبارية محلية في دير الزور عن طلب من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة انسحاب قوات الأسد والمليشيات المتحالفة معها من مناطق بريف دير الزور، وهو ما وافقت عليه روسيا والأسد ورفضته إيران.

ونقلت شبكة “دير الزور 24” عن مصادر خاصة أن اجتماعاً عقد بين قوات من التحالف الدولي، وقيادات عسكرية روسية، في بلدة الصالحية شمالي دير الزور، لمناقشة انسحاب قوات الأسد والمليشيات من المناطق الخاضعة لها شرق نهر الفرات في الأطراف الشمالية لمركز مدينة دير الزور.

ووفق المصادر فإن المفاوضات تنص بشكل مباشر على تسليم قرى (حطلة – الصالحية – مظلوم – مراط – خشام – الطابية جزيرة) إلى قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتحالف الدولي.

خلاف روسي إيراني
وأشارت المصادر أن نظام الأسد والروس وافقوا على تسليم تلك المناطق للتحالف الدولي، إلا أن الميليشيات الإيرانية الموالية لنظام الأسد رفضت رفضاً قاطعاً الخروج من تلك المواقع.

ومن بين القيادات التي رفضت الخروج بحسب الشبكة: (فادي العفيس قيادي في ميلشيا الباقر، وطارق الياسين المعيوف قيادي في حزب الله السوري التابع لإيران).

ونوهت المصادر أن الروس أبلغوا تلك الميليشيات أنها لن توفر لهم أيّ دعم، وعليهم تحمل قراراتهم في مواجهة التحالف الدولي.

وشهد الأسبوع الأخير توترا متصاعدا في نقاط التماس بين قوات الأسد والتحالف الدولي بريف دير الزور، حيث دفع الطرفان تعزيزات عسكرية، إلى شمال المدينة، وأغلقت قسد جميع المعابر النهارية الرابطة مع مناطق النظام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق