دولي

صواريخ طهران أصابت منطقة خالية وواشنطن تقيّم الرد

قللت إدارة البيت الأبيض الأمريكية من أهمية الصواريخ الإيرانية التي استهدفت عدة أهداف في العراق، فجر اليوم الأربعاء 8 كانون الثاني، مؤكدة أنها تجري تقييما لتفحص الوضع ودراسة الرد.

ونقلت محطة CNN عن مصدر في الإدارة الأمريكية، أن الصواريخ الإيرانية التي استهدفت قاعدة “عين الأسد” الجوية في منطقة الأنبار غربي العراق أصابت جزءا منها لا تتواجد فيه قوات أمريكية.

وأشارت المحطة إلى أن هذا يتضح من البيانات الأولى التي تم الحصول عليها في سياق تقييم الأضرار التي لحقت بهذه القاعدة نتيجة الضربة الصاروخية الإيرانية.

بدوره أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على “تويتر” تعرض قاعدتين عسكريتين لهجوم صاروخي من إيران، موضحا أنه يجري “التقييم لمعرفة ما إذا كان هناك أي ضحايا أو أضرار”، واختتم التغريدة بالقول : “كل شيء على ما يرام”.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” جوناثان هوفمان، أكد شن إيران هجوما صاروخيا على قاعدتي “عين الأسد” و”مطار أربيل” بأكثر من عشرة صواريخ.

في مقابل ذلك قال التلفزيون الإيراني إن ما لا يقل عن 80 أمريكيا قُتلوا جراء إطلاق طهران 15 صاروخا على أهداف أمريكية بالعراق مضيفا أنه لم يتم اعتراض أي صاروخ.

ونقل التلفزيون عن مصدر بالحرس الثوري قوله إن إيران حددت 100 هدف آخر في المنطقة إذا اتخذت واشنطن أي إجراءات للرد، وأضاف أن “أضرارا جسيمة” لحقت بطائرات هليكوبتر أمريكية وعتاد عسكري، مشددا على أن هذا القصف يأتي انتقامات لتصفية قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

عراقياً أعلنت “خلية الإعلام الأمني” الحكومية في العراق، سقوط 22 صاروخا في الهجوم الإيراني على قواعد داخل العراق الليلة الماضية.

وذكرت الخلية في بيان صحفي أن 17 صاروخا سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية من ضمنها صاروخان لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت، فيما “سقطت خمسة صواريخ على مدينة أربيل، جميعها على مقرات التحالف، ولم تسجل أي خسائر في صفوف القوات العراقية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق