سوريا

قبل لقاء بوتين أنقرة تؤكد: بشار الأسد “فقد صفته”

جددت تركيا موقفها من بشار الأسد على اعتباره غير صالح للبقاء في حكم سوريا، وذلك في وقت تجري فيه مباحثات بين الرئيسين التركي والروسي في أنقرة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء 7 كانون الثاني، إن الأسد فقد صفة القائد الذي سينقل سوريا إلى مستقبل ديمقراطي وتعددي يسوده السلام.

وأشار المتحدث التركي إلى أن هذه التصريحات تأتي من موقف تركيا الثابت والواضح من نظام بشار الأسد.

وفي وقت مبكر فجر اليوم الأربعاء وصل إلى العاصمة أنقرة الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين، في زيارة رسمية، يلتقي خلالها نظيره التركي رجب طيب أردوغان لبحث عدة قضايا مشتركة، على رأسها الملف السوري والملف الليبي.

وبحسب ما أعلن الكرملين أمس، سيجري بوتين زيارة عمل إلى إسطنبول، للمشاركة في مراسم افتتاح خط أنابيب السيل التركي لنقل الغاز.

وكان بوتين وصل أمس إلى دمشق في زيارة مفاجئة، استدعى خلالها بشار الأسد إلى مقر القوات الروسية “لإجراء مباحثات”.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن الرئيس بوتين، “وصل العاصمة دمشق، وأجرى لقاء مع بشار الأسد في مقر القوات الروسية”، وليس في القصر الرئاسي على عكس البروتوكول المتبع بين الدول.

وبحسب بيسكوف فإن بوتين تجوّل في شوارع دمشق، و”سيطوف” في عدد من المناطق السورية الاخرى.

وقال الكرملين إن بشار الأسد “أعرب عن امتنانه لروسيا على المساعدة في مكافحة الإرهاب وإعادة السلام” حسب زعمه.

وتعد هذه ثاني زيارة لبوتين إلى سوريا منذ اندلاع الثورة السورية، بعد زيارته لقاعدة حميميم الروسية في اللاذقية أواخر العام 2017

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق